الحملة الوطنية: تراجع الجامعة الإسلامية عن قرارات حجب صفحات الطلبة الإلكترونية انتصارا لحقوقهم

علم – غزة

رحبت الحملة الوطنية للمطالبة بتخفيض الرسوم الجامعية، اليوم الأربعاء بقرار الجامعة الإسلامية الأخير، والقاضي بالتراجع عن قرار سابق قد اتخذته بحجب علامات وإغلاق الصفحات الالكترونية للطلبة، بحجة عدم استكمالهم ما تبقى عليهم من أقساط جامعية.

وقال رامي محسن المتحدث باسم الحملة، نرحب بهذا القرار الذي يأتي انتصارا لحقوق الطلاب ومسيرة التعليم الجامعي، لاسيما في ظل الأوضاع الاقتصادية الكارثية، مشيراً إلى أن الحق في التعليم هو أحد حقوق الإنسان المعترف بها، مؤكداً على إن هذا القرار يمثل خطوة إيجابية فيما يتعلق بإنصاف أبناء الأسر الفلسطينية الفقيرة سيما الطلبة منهم، وأنه جاء استجابةً للجهد التي بذلته إدارة الحملة، وللمواقف المعلن عنها في مواجهة سياسة حجب علامات، وإغلاق الصفحات الالكترونية للطلبة.

وطالبت الحملة إدارات الجامعات بضرورة تبني نهج تعليمي وطني، يراعي الظروف الاقتصادية الكارثية التي يعاني منها الشعب الفلسطيني، من خلال تقديم التسهيلات الممكنة والمطلوبة لاستكمال حق الطلبة في التعليم الجامعي.

الجديد بالذكر إن جامعتي “فلسطين والإسلامية” أقدمت مؤخراً على خطوة إغلاق صفحات الطلبة وحجب علاماتهم، بحجة عدم استكمال ما تبقي عليهم من أقساط جامعية، الأمر الذي رفضته الحملة، وطالبت الجامعات فوراً بالعدول عن إجراءاتها التعسفية، بما يعزز منظومة التعليم الوطني، وحق الفقراء في التعليم في ظل الأوضاع الراهنة.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق