نقابة الصحفيين تطالب بمحاسبة عناصر الأمن الذين اعتدوا على الصحفيين قرب حاجز بيت حانون

علم – غزة

استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين الاعتداء الآثم الذي تعرض له مجموعة من الزملاء خلال تغطيتهم لإطلاق سراح الأسير علاء أبو جزر مساء اليوم الأربعاء على حاجز بيت حانون/ايرز شمالي قطاع غزة.

وبحسب الإفادات التي وصلت النقابة، فإن الصحفي محمد عوض مراسل وكالة “دنيا الوطن”، والمصوّر محمد المصري قد تعرضا للاعتداء من قبل عناصر الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، وتم منعهما من تغطية الإفراج عن الأسير أبو جزر والذي أمضى 17 عامًا في سجون الاحتلال.

وشددت النقابة على رفضها التام لهذا الاعتداء، وتطالب بمُحاسبة عناصر الأمن الذين اعتدوا على الزملاء الصحفيين، مؤكدةً في ذات الوقت أن هذا الاعتداء يندرج في اطار تقييد حرية العمل الصحفي وانتهاك حرية الرأي والتعبير.

وتشير النقابة إلى ضرورة عدم تكرار مثل هذه الحادثة لما تشكله من انتهاك واضح للقوانين والتشريعات المعمول بها في الأراضي الفلسطينية والتي كفلت للصحفيين الحق في العمل بحرية وممارسة مهنتهم.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق