وزير الأمن الاسرائيلي يقرر وقف تحرير جثامين الشهداء الفلسطينيين

قرر وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينت اليوم الأربعاء وقف تحرير جثامين الشهداء الفلسطينيين بشكل كامل وذلك في أعقاب مداولات أجراها مع مسئولين في جهاز الأمن الإسرائيلي حول ما وصفه بالردع.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية فإن هذا القرار يعني أن كافة جثامين الشهداء “التي تحتجزها إسرائيل وستحتجزها في المستقبل، لن تحرر، من دون علاقة للانتماءات التنظيمية وشكل العملية التي نُفذت أو تمت المحاولة لتنفيذها”.

رغم ذلك، تابع البيان أن “حالات استثنائية ستخضع لاعتبارات وزير الأمن ووفقا للظروف” مثل حالة أن الشهيد قاصر.

وتابع البيان أن “هذه السياسة الجديدة ستُعرض قريبا في الكابينيت السياسي – الأمني، كجزء من خطوة رادعة أوسع، وستدخل حيّز التنفيذ بعد مصادقة الكابينيت”.

الجدير بالذكر أن نفتالي بينت يعتبر سياسيا متهورا، وتعرض لانتقادات كثيرة منذ تعيينه كوزير للأمن، خاصة بعد أن هدد باستهداف القيادة الإيرانية، فيما دعاه محللون عسكريون إلى التحلي بالمسؤولية والتوقف عن إطلاق تصريحات كأنها موجهة إلى أنصاره.

لكن كافة التقديرات التي نشرت في الماضي في إسرائيل تؤكد أن سياسة كهذه لن تردع فلسطينيا عن تنفيذ عملية تستهدف الاحتلال. ويحاول بينت بقراره هذا كسب تأييد سياسي مع اقتراب انتخابات ثالثة للكنيست، بسبب الأزمة السياسية الإسرائيلية

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق