حنا ناصر: بتنا قاب قوسين أو أدنى من إجراء الانتخابات

أكد رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، مساء اليوم الثلاثاء، أننا “بتنا قاب قوسين أو أدنى من إجراء الانتخابات”.

وقال ناصر في لقاء متلفز إن الاجتماع الذي عقدته اللجنة في غزة أمس، كان مهما، مشيرا إلى أن الفصائل وحركة حماس أظهرت ليونة كبيرة”.

وأضاف ناصر أننا “سنبني على الليونة التي أظهرتها جميع الفصائل، من أجل تخطي أي مشاكل أخرى، قد تقف في طريق إجراء الانتخابات”، مؤكدا أن هناك مشاكل بحاجة إلى توافق وطني.

ونوه ناصر إلى ان جميع القوى بما فيها حماس توافقت على أنه لا مانع بأن تكون الانتخابات التشريعية والرئاسية غير متزامنة، وأن تجري بالتتالي.

وتابع ناصر:” أخذت تعهدا من الرئيس محمود عباس بإجراء الانتخابات الرئاسية في وقت لاحق، وهو تعهد غير قابل للنقض”.

وأكد ناصر أن المشكلة الكبيرة الأولى تم حلها، موضحا أن “هذا لا يعني أن جميع النقاط الأخرى المتعلقة بالانتخابات انتهت “.

ولفت إلى المشاكل الاخرى ومنها قانون الانتخابات، والنسبة المئوية والتمثيل النسبي ، مؤكدا أن جميع هذه المسائل قابلة للحل.

وأردف ناصر أن ما توصلنا إليه لحد هذه الزيارة يكفي، مبينا أن المشاكل والعقبات الأخرى تحتاج إلى بعض الوقت.

وأشار إلى أن ” حل الإشكاليات تترك للقيادة الفلسطينية وقيادة القوى، مضيفا أن اللجنة قد لا تتدخل أكثر من هذه المستوى الذي عملنا به”.

واستطرد ناصر:” نحن بدأنا العملية الأولى والأساسية وقد نساهم في العمليات الأخرى، أو أن تكون متروكة للأطراف السياسية المعنية”، مبديا استعداد اللجنة للتدخل في أي مشكلة، للإدلاء بدلوها فيها.

وحول آلية التمثيل، قال رئيس لجنة الانتخابات إن القانون ينص على التمثيل النسبي، أما الاتفاقيات بين حماس و فتح تتحدث عن نسبة 75% نسبي و25% دوائر.

ولفت ناصر إلى أن هناك خلاف في وجهات النظر حول هذه المسألة، ولكنها قريبة من إيجاد حل، وهي ليست مشكلة كبيرة.

وقال ناصر إن لجنة الانتخابات ستقوم بتجديد سجل الناخبين فور صدور المرسوم بإجراء الانتخابات، مبينا أن أكثر من 80% من المواطنين مدرجون في السجلات.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق