ابو يوسف يكشف الخطوط العريضة للسياسة الفلسطينية خلال المرحلة المقبلة

كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية د.واصل أبويوسف، الخطوط العريضة للسياسة الفلسطينية خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم الأربعاء، سفير جمهورية مصر العربية لدى دولة فلسطين عصام الدين عاشور، بحضور هشام قاسم ومحمد التاج اعضاء قيادة الجبهة، في مقر الامانة العامة لجبهة التحرير الفلسطينية، لبحث آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية .

وأوضح ابو يوسف للسفير المصري عاشور الخطوط العريضة للسياسة الفلسطينية خلال المرحلة المقبلة والتي تتركز اولا في ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني عبر اجراء انتخابات تشريعية ومن ثم رئاسية كمدخل مهم من اجل انهاء حالة الانقسام ومواجهة التحديات التي تعصف بقضيتنا الفلسطينية مستعرضا الدور المصري الهام والجهود الحثيثة التي بذلتها ولا زالت تبذلها مصر في حوارات المصالحة الفلسطينية وتنكر حركة حماس للاتفاقات الموقعة وعدم الالتزام بها وخصوصا ما يتعلق بتمكين الحكومة من اداء عملها في قطاع غزة .

وثانيا العمل الدؤوب من اجل تفعيل القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية ورفع الدعاوي الى محكمة الجنايات الدولية واجبار المجتمع الدولي على تحمل مسؤولياته امام الجرائم المتصاعدة للاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني .

واخيرا تصعيد المقاومة الشعبية في كافة انحاء الوطن لكي تشكل رسالة قوية للاحتلال والمجتمع الدولي بأن الشعب افلسطيني لا يزال يرفض الاحتلال رغم ما احيك ضده من مؤامرات ومؤتمرات وانه سيبقى متمسكا بحقوقه الكاملة غير المنقوصة في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس ولا بديل عنها .

وقدم أبو يوسف للسفير عاشور شرحا مفصلا عن التحديات التي تواجه قضيتنا الفلسطينية بدءا من ممارسات الاحتلال الاسرائيلي وحكومته اليمينية المتطرفة والمدعومة من ادارة ترامب الامريكية والتي امعنت في اعتداءاتها على شعبنا عبر سياسة القتل الممنهج لابناء شعبنا وتدمير البيوت ومصادرة الاراضي وتكثيف الاستيطان والاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى، وكافة مقدساتنا الاسلامية والمسيحية وحملة الاعتقالات والتنكيل بالاسرى والاقتحامات اليومية للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية مما جعل دولة الاحتلال الاسرائيلي قوة فوق القانون الدولي ضاربة بعرض الحائط كافة الاتفاقات وقرارات الشرعية الدولية .

وفي رده على سؤال السفير المصري عاشور حول زيارة الدكتور واصل ابو يوسف وعضو اللجنة التنفيذية عزام الاحمد الى سوريا ، قال ابو يوسف ان الزيارة كانت ايجابية جدا وقد تم الاتفاق مع النظام ان يكون مخيم اليرموك على سلم الاولويات في الاعمار وقد ساهمت م . ت . ف في تغطية مصاريف اعمال تجريف الركام في المخيم .

واعرب أبويوسف عن خالص تقديره للسفير المصري عاشور متمنيا له دوام النجاح في عمله كما اعرب ابو يوسف عن عميق تقديره للمواقف المصرية الثابتة والداعمة لقضايا شعبنا العادلة متمنيا للرئيس عبد الفتاح السيسي وحكومة مصر وشعبها الشقيق دوام التقدم والازدهار .

من جانبه، قدم السفير عاشور شكره وتقديره للدكتور واصل ابو يوسف وأكد على عمق العلاقات الاخوية والتاريخية بين الشعبين والقيادتين المصرية والفلسطينية وحرص مصر على تطويرها وأكد على استمرار الدعم لفلسطين وقضيتها العادلة على كافة الصعد حتى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس .

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

إغلاق