النيابة برام الله: سنتواصل مع إدارة فيسبوك لحجب الصفحات التي شملها القرار

أكدت النيابة العامة في رام الله ، اليوم الثلاثاء، أنها ستتواصل مع إدارة “فيسبوك” لحجب الصفحات التي شملها قرار محكمة الصلح.

واعتبرت نسرين زينة، رئيسة نيابة مكافحة الجرائم الإلكترونية، أن احترام حرية الرأي والتعبير، يجب ان ترتبط بضوابط وقيود واضحة كي لا تضر المجتمع.

بينت زينة أن القرار الصادر عن المحكمة بحجب عشرات المواقع الإلكترونية واضح، بالرجوع لنص قانون الجرائم الالكترونية، وفق المادة 39 فقرة 2.

وأوضحت أن القرار بالحجب يصدر لمدة 6 أشهر، لكن إن لم يتم تجديده، ستعود الصفحات للعمل والنشر كما السابق، وفق ما صرحت به لتلفزيون وطن المحلي.

وقالت زينة إن قرار الحجب للمواقع يصاحبه إجراءات قانونية لاحقة لها، مضيفة “نحن مع حرية الرأي والتعبير على انها حق مقدس، ولكن يجب الانتباه أن ذلك يكون بمعايير واضحة ودون المساس بحريات الآخرين”.

وأكدت ان ما تم حظره هو 59 موقعا وصفحة على فيسبوك، وان القرار تضمن صفحة الفيسبوك والموقع لبعض الوكالات وهو ما تم الحديث عنه على انه تكرار لبعض الاسماء في القائمة.

وتابعت أن” احترام حرية الرأي لا يعني السماح باستغلالها بأمور تضر المجتمع”.

وحول عدم امكانية حجب صفحات فيسبوك من قبل النيابة لأسباب تقنية؛ اكدت النيابة انها ستفعل ذلك من خلال التواصل والتنسيق مع إدارة الفيسبوك ذاتها.

وأكدت زينة على أحقية نشطاء الفيسبوك وبعض المؤسسات بالاحتجاج على القرار، ولكن النيابة تقوم بدورها من أجل حفظ حقوق الجميع.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق