دعت رئيسا عربيا لزيارة غزة

هيئة مسيرات العودة: الانفجار بوجه الاحتلال قادم لا محالة

حذرت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، من سوء الأوضاع المعيشية في قطاع غزة ؛ جراء استمرار الحصار الإسرائيلي.

وقالت الهيئة في بيانها بختام فعاليات جمعة “لا للتطبيع” الـ79 من مسيرات العودة إن ذلك “يستدعي تدخل المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة؛ من أجل إنهاء الحصار، وإلا فإن الانفجار بوجه الاحتلال قادم لا محالة”.

وحذرت من خطورة استمرار التطبيع مع الاحتلال “والذي تصاعد في الشهور الأخيرة على النواحي كافة”، مؤكدة أن ذلك يشكل طعنة غادرة في خاصرة شعبنا وشهداء ثورتنا وأمتنا العربية والإسلامية.

وثمنت الهيئة مواقف الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد خاصة ذلك المعلن من التطبيع مع الاحتلال والذي وصفه بأنه “خيانة عظمى”، داعية إياه إلى زيارة قطاع غزة “كضيف عزيز على مسيرات العودة”.

وفي شأن آخر، أكدت الهيئة ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، مجددة دعمها بالرؤية الوطنية لتحقيق الوحدة وانهاء الانقسام كطريق لانجاز المصالحة.

كما جددت دعمها للجهود المصرية لاستعادة الوحدة، “حتى نستطيع طي هذه الصفحة السوداء من تاريخ شعبنا، ونتفرغ موحدين لمواجهة كل المخططات والمؤامرات التي تستهدف قضيتنا”.

وشددت على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار “باعتبارها أحد أهم محطاتنا النضالية”، داعية جماهير شعبنا للمشاركة الحاشدة في فعاليات الجمعة الـ80 التي ستحمل شعار “أسرانا – أقصانا.. قادمون”.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق