قرار جديد من الاتخاد الإسباني بشأن الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم أنه قرر رسميا تأجيل مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد إلى شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وكان من المقرر أن تقام المباراة بين برشلونة بطل الموسمين الماضيين وثاني الترتيب حاليا، وريال مدريد المتصدر، على ملعب الأول كامب نو في 26 تشرين الأول/أكتوبر ضمن المرحلة العاشرة من الدوري.

وقال الاتحاد الإسباني في بيان على موقعه الرسمي: “إنه يتعين على ريال مدريد وبرشلونة الاتفاق على موعد المباراة الجديد قبل آخر أجل والمتمثل في الحادي والعشرين من هذا الشهر في الساعة العاشرة صباحا”.

وأشار البيان إلى أن النظام الداخلي يمنع تعديل روزنامة الدوري وعليه تسمح لجنة المسابقات للناديين المعنيين بالموافقة على تحديد تاريخ الكلاسيكو وتوقيت المباراة قبل نهاية المهلة في العاشرة صباحا من يوم الاثنين القادم الموافق للحادي والعشرين من هذا الشهر.

وأوضح البيان أنه في حالة عدم وجود اتفاق بين الناديين ستكون لجنة المسابقات هي الجهة المسؤولة عن تحديد موعد المباراة وتوقيتها.

وأكد رئيس الاتحاد الإسباني لويس روبياليس أنهم يعملون بجد مع كل الأطراف المعنية من أجل الوصول إلى حل نهائي، مضيفا أنهم على اتصالات مستمرة مع الناديين، وكشف أن الجهات الحكومية لا دخل لها في المسألة، ولن يتم التواصل معها لأن الأمر متعلق بمباراة لكرة القدم.

وكانت رابطة الدوري الإسباني قد طلبت من الاتحاد المحلي نقل مباراة الـ “كلاسيكو” بين الغريمين برشلونة وريال مدريد، من أرض الأول إلى العاصمة، على خلفية التوتر في إقليم كتالونيا بعد أحكام السجن بحق قياديين انفصاليين.

وقالت الرابطة في بيان الأربعاء الماضي، إنها طلبت “من لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم بأن تعقد اجتماعا وتنقل مكان إقامة الكلاسيكو إلى مدريد بسبب الظروف الاستثنائية الخارجة عن سيطرتنا”.

ويشهد إقليم كتالونيا توترا ومظاهرات منذ قضت المحكمة العليا الإسبانية الاثنين بسجن تسعة قياديين انفصاليين ما بين تسعة و13 عاما بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن إسبانيا عام 2017.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق