اشتية يدعو لتضافر الجهود لمحاربة ظاهرة العنف في أراضي الـ48

أكد رئيس الوزراء محمد اشتية ، اليوم الأحد، أهمية تضافر الجهود لمحاربة ظاهرة العنف التي تعصف بأبناء شعبنا في المدن والبلدات والقرى بأراضي 1948.

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه برام الله ، وفدا من بطريركية الروم الأرثوذكس الأورشليمية في القدس ، على رأسه الأب عطا الله مخولي راعي الكنيسة الارثوذكسية في كفر ياسيف.

وبحث اشتية مع الوفد إمكانيات تضافر الجهود بين رجال الدين، والفعاليات العربية، وكل الحريصين من أهلنا في الداخل، لمحاربة ظاهرة العنف بأراضي 1948، معتبرا أنها ظاهرة مقلقة وتستهدف ضرب النسيج المجتمعي لأهلنا هناك.

واشار إلى ضرورة تعزيز التواصل بين كافة أبناء شعبنا ومؤسساته أينما تواجدوا، معربا عن فخره واعتزازه بالتسامح والتعايش والمحبة بين أبناء شعبنا بكل أطيافه واتجاهاته.

من جانبه، نقل الوفد تحيات المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، لرئيس الوزراء، مؤكدين أهمية استمرار التعاون والتواصل، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق