قدمت نصائح للمواطنين

داخلية غزة: وجهنا ضربات أمنية قوية للعملاء والاحتلال يشعر بالعجز

ذكرت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة ، مساء يوم السبت، أن السنوات الأخيرة شهدت تقدما كبيرا في مواجهة عملاء الاحتلال على الأرض، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية استطاعت تحجيم دورهم وتوجيه ضربات أمنية قوية لهم.

وقال المتحدث باسم الداخلية إياد البزم خلال لقاء عبر قناة الجزيرة مباشر إن الاحتلال بات يشعر بعجز في تحقيق أهدافه من خلال العملاء بعد العمل الأمني الكبير الذي تقوم به الأجهزة الأمنية في غزة، موضحا أن ذلك ظهر جليا في عدوان عام 2014 وفي أوقات التصعيد، ما يدفعه لارتكاب جرائم بحق المدنيين وقصف منشآت مدنية.

وأضاف البزم: النشاط الأمني لدينا لا يتوقف وهناك عمل مستمر على مدار الساعة بهذا الملف، والأجهزة الأمنية تطور عملها دائما وتقيم كل مرحلة تقوم بالعمل فيها.

وأوضح أن الأجهزة الأمنية تتحرك على الأرض بناء على استخلاصات وملاحظات تتوصل إليها من خلال عملها، مستطردا : “لذلك كانت الحملة الأخيرة نتيجة تحقيق قامت به ونشاط تم رصده من قبل الاحتلال بشكل محموم”.

ووفق البزم، فإن الاحتلال لا يتوقف عن عملية جمع المعلومات عن مجتمعنا بشكل عام والمقاومة خاصة، متابعا : “نحن في الداخلية نسعى دائما للتصدي لهذه العمليات وتحصين الجبهة الداخلية وحماية ظهر المقاومة”.

وفي سياقٍ متصل، ألمح البزم إلى أن مخابرات الاحتلال لجأت لوسائل جديدة في محاولة منها للوصول إلى معلومات وتحديث ما يسمى بـ”بنك الأهداف”، من خلال الاستفادة من ثورة الاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي.

وبين أن الاحتلال قام بالعديد من الوسائل خلال الفترة الماضية، تركزت على ممارسة عملية الخداع والتضليل وأصبح يحاول جمع المعلومات بنوع من البساطة والسهولة من خلالها بعدما صار يواجه صعوبة على الأرض.

وأضاف : “الاحتلال يقوم بعمليات مكثقة واتصالات على المواطنين وينتحل صفات كثيرة ويحاول الوصول للمعلومات وخداع الناس عبر إنشاء صفحات في مواقع التواصل للوصول إلى المعلومات واستدراج المواطنين خاصة بأوقات التصعيد “لذلك كان لا بد من توعية المواطنين”.

وبحسب المتحدث باسم الداخلية، فإن أي إنسان في غزة بات معرضا لعمليات الاستهداف الاسرائيلي، منوها إلى أن ما عرضته وزارته مؤخرا هو نماذج لما يحدث وأن لديها نماذج كثيرة في هذا الصعيد.

وأشار البزم إلى وجود حالة تكامل بين الرفض المجتمعي للعملاء والعمل الأمني، مؤكدا أن الاحتلال يواجه صعوبة في إسقاط العملاء بمجتمعنا.

ووجه البزم نصائح إلى المواطنين، داعيا إياهم إلى الإبلاغ عن الشكاوي والمعلومات حول هذا الموضوع عبر الرقم الوطني المجاني (109)، أو التواصل المباشر، منوها إلى أن الاحتلال يحاول استهداف غير المطلعين عن هذه المواضيع مثل “ربات البيوت”.

كما حث المواطنين على عدم الإدلاء بأي معلومات مهما كانت عنهم أو أي شخص آخر لأي جهة لم يتم التأكد منها 100%، موضحا أنه يمكن للمواطنين التواصل عبر الرقم المجاني للتأكد من المؤسسات وأسمائها قبل الإدلاء بأي معلومة.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق