مباراة السعودية وفلسطين .. الجهاد الإسلامي تعلن موقفها من الزيارة

استهجن عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي، توجه المنتخب السعودي لكرة القدم إلى ملاقاة نظيره الفلسطيني ضمن التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 على الأراضي الفلسطينية المحتلة، هذا الشهر رغم امتناعه سابقاً عن هذه المشاركات رفضاً للتطبيع.

وشدد الهندي على أن “ذلك يُعد خرقاً للمقاطعة العربية للكيان الاستعماري الإسرائيلي، من خلال الدخول للأراضي المحتلّة بإذن إسرائيلي”.

جاء ذلك، وفق تصريح صحفي، في كلمة له خلال “المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج – لقاء الأمانة العامة الثالث عشر”.

من جهة ثانية، أكد الهندي، أن “الحقوق المدنية للشعب الفلسطيني من المسائل المهمة بالنسبة لنا، ويجب أن تكون في سلم أولويات الفصائل الفلسطينية كافة”.

ولفت إلى “ضرورة العمل من أجل أن ينال شعبنا جميع حقوقه في كافة أماكن تواجده، حتى يستطيع العمل من أجل تحرير وطنه والعودة إلى أراضيه المحتلة”.

وقال إن “المقاومة هي الأساس في مسيرة التحرير، لذلك يجب على جميع الفصائل أن تكون يداً واحدة في مشروع واحد لمواجهة الاحتلال”.

وأضاف: “لا نقول إننا نقاوم فحسب، بل نحمل قضية كبيرة على أكتافنا ونجول بها العالم أجمع، ليدرك الجميع مدى الظلم الذي يتعرض له شعبنا الفلسطيني”.

وأشاد الهندي، بدور الإعلام في دعم المقاومة وعرض الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين والمقدسات والأراضي، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي يبحث عن مصالحه ولا يكترث إلى المطالب العربية المحقة”.

وأوضح أن الاحتلال يمتلك قوة كبيرة من الأسلحة والمعدات والذخيرة، إلا أن أرادة الشعب الفلسطيني وإصراره على نيل حقوقه أقوى من كل تلك الأسلحة التي يظن العدو أنه حامي نفسه بها، مشدداً على أن “شعبنا يمتلك الروح والثقة والإرادة والإيمان الذي يمكنه من هزيمة ذلك المحتل المدجج بالأسلحة”.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق