حماس تعلق على اعتراف الموساد الإسرائيلي باغتيال نشطاء المقاومة

قالت حركة حماس إن اعتراف رئيس جهاز “الموساد” الاسرائيلي -المكلف بالعمليات في الخارج- عن قيامه بعمليات اغتيال ضد نشطاء المقاومة، يؤكد انتهاك الاحتلال لسيادة الدول، واعتداءه على حرمة أراضيها، لافتة إلى أن الاحتلال يتصرف ككيان متمرد على القانون الدولي.

وأوضح المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح صحفي اليوم السبت، أن المقاومة الفلسطينية هي حق مشروع للشعب، منوهًا إلى أنه “يجب على الأمة بكل مكوناتها دعمها بكل السبل الممكنة”.

وبين قاسم أن جرائم الاحتلال داخل فلسطين وخارجها، لن تسقط بالتقادم، ولن توقف مقاومتنا، وسنغلق الحساب الكامل مع الاحتلال بتحريرنا لكامل أرضنا ومقدساتنا.

يذكر أن رئيس جهاز “الموساد” الإسرائيلي يوسي كوهين، زعم أن حركة ” حماس ” قررت إخفاء عمليات الاغتيال التي تستهدف كبار قادتها في أنحاء العالم.

وقال كوهين في تصريحات أوردتها الإذاعة الإسرائيلية العامة أمس إن “حماس لا تسارع إلى اتهام إسرائيل بالمسؤولية عن عمليات اغتيال كبار قادتها”.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق