شاهد | 10 معلومات مهمة عن سمكة الأرنب “السمكة القاتلة”

حذرت وزارة الزراعة بغزة، من سمكة الأرنب التي يطلق عليها اسم “السمكة القاتلة”، مؤكدًة خطورتها الشديدة على صحة المواطنين.

نقدم لكم 10 معلومات عن سمكة الأرنب ليتمكن المواطنين من التعرف عليها ومعرفة مدى خطورتها.

– أطلق عليها اسم سمكة الأرنب لأن أسنانها تشبه أسنان الأرنب، وتحتوي علي غدد ذات سمية عالية.

– تعيش في البحرين الأحمر والأبيض المتوسط.

– أعراض التسمم تبدأ بارتخاء فى المفاصل والعضلات وغثيان وصداع وفي حالة السم المركز تؤدى إلى الوفاة بعد دخول المصاب في غيوبة كاملة.

– سم هذه السمكة يوجد في ثلاث أماكن مختلفة من جسمها، تحت الجلد وقرب الأحشاء وبجانب النخاع، كما أن كبد هذه السمكة سام جدًا.

– تتراكم المواد السامة أيضًا في أسنان السمكة بسبب تحلّل غذائها الذي يشمل نوعًا من الطحالب الخضر السامة.

– تعد تلك السمكة من الاسماك العدوانية التي تأكل الأسماك الصغيرة واليرقات السمكية.

سمكة الأرنب الواحدة تكفي لقتل مئة شخص.

كما أن البعض يغريه الكبد الكبير في تلك السمكة، والتي تُطبخ أحيانًا مع الرز.

– إذا حاولت ربة البيت او بائع الاسماك تنظيفها و سلخها و لم يقوم بازالة الغدد السامة منها باتقان وحرص ستصاب فورًا لحم السمك و من يأكلها يموت في الحال.

-بعض التجار يقومون بسلخ السمكة و بيعها على شكل قطع فيليه لإخفاء ملامحها وحتى لا يتمكن المواطنين من معرفة ما هى نوع السمكة؟.

أفادت مصادر إعلامية محلية، مساء يوم الخميس 10 أكتوبر 2019، بوفاة مواطنة (26 سنة)؛ متأثرة بإصابتها بحالة تسمم غذائي بعد تناولها سمك الأرنب السام.

وذكرت المصادر المحلية أن المواطنة (ر.خ) من سكان حي التفاح شرق مدينة غزة ، تعرضت لحالة تسمم جراء تناولها سمكاً من نوع “الأرنب السام”، قبل أن تتوفى اليوم. وفق موقع صحيفة القدس المحلية.

وكانت الإدارة العامة للطب الوقائي بوزارة الصحة في غزة حذرت من تناول “سمكة الأرنب”، وبيعها في الأسواق الشعبية، وذلك بناءً على قرار سابق من الجهات المعنية.

وأكدت أن سمكة الأرنب تحتوي على “سُم”، مشيرة إلى وصول عدة حالات تسمم إلى المستشفيات، مشددة على أن من لا يلتزم سيخضع للإجراءات القانونية.

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت الإدارة العامة للطب الوقائي عن ضبط وإتلاف قرابة 70 كغم من سمك الأرنب السام في حوض الميناء.

وذكرت الإدارة عبر (فيسبوك) أن طواقم التفتيش الصحي بقسم مراقبة الأغذية الطب الوقائي بوزارة الصحة أنهت اليوم بالتعاون مع مباحث التموين جولة تفتيشية في حوض الميناء بحثا عن سمك الأرانب السام.

وأضافت أنه “تم ضبط ما يقارب 70 كغم، وجرى اتلافها حسب الأصول وتحويل المخالفين الى دائرة مباحث التموين لاستكمال الاجراءات القانونية”.

الدكتورة نانسي أسامة، بمركز السموم بالإسكندرية، قالت إن السمكة تحتوي على غدد ذات نسبة سم عالية، لافتةً إلى أن النسبة الأكبر من السم توجد بالكبد والأمعاء والخياشيم وتحت الجلد.

وأشارت إلى أن أعراض تناول السمكة تتمثل في أن المريض يصاب بصداع ودوار وغثيان، فضلًا عن حدوث تنميل مفاجئ في الوجه واللسان والشفتين، وارتخاء في العضلات والمفاصل، وأحيانا تظهر في شكل أكثر حدة تتمثل في آلام عضلية وهبوط في ضغط الدم وشلل مفاجئ وتوقف الجهاز التنفسي والتسبب في الوفاة.

وأكدت أن سم سمكة الأرنب لا يتأثر بالطهي ويظهر خلال مدة تتراوح بين ساعتين إلى 3 ساعات.

وشدد مركز السموم بطب الإسكندرية على المواطنين بتجنب تناول أسماك غير مضمونة المصدر، وعدم البحث عن أرخص الأنواع لأنه قد يكون مميتا، وخاصة مع عدم وجود مصل مضاد لسمية سمكة الأرنب.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق