الزراعة بغزة توجه تحذيرا للمواطنين والباعة بشأن سمكة الأرنب

دعت وزارة الزراعة في غزة، مساء يوم الخميس 10 أكتوبر 2019، المواطنين إلى ضرورة عدم شراء “سمكة الأرنب” واستهلاكها؛ وذلك لخطورتها التي حذرت منها مرارا وتكرارا.

وذكرت الوزارة في تصريح صحفي أنها قامت بالتعاون مع الجهات المختصة، بعدة إجراءات على مدار السنوات الماضية وخاصة في الأسابيع الماضية، في مراسي الصيدين، ( حسبات السمك) تم من خلالها اتلاف كميات كبيرة من “أسماك الأرنب”.

وحذرت الزراعة المواطنين مجددا من تناول “سمكة الأرنب”، وبيعها في الأسواق الشعبية، وذلك بناءً على قرار سابق لها، لافتة الى أن السمكة لا تصلح للاستخدام الأدمي.

ووفق الزراعة، فإن الأجزاء الداخلية لسمكة الأرنب تحتوي على مادة سمية خطيرة تسمى “التيدرودوتاكسين”، وهذه المادة السامة تتواجد بشكل كبير في الكبد والمناسل والرأس، وبكميات ضئيلة تحت الجلد.

وأكدت الزراعة انها تقوم بعمل نشرات تعريفية بالأنواع السامة منها ومتابعة المخالفين لقرار الوزارة في بيعها للمواطنين، كما يقوم موظفو الادارة العامة للثروة السمكية بمصادرة هذا النوع من الاسماك من موانئ الصيد وحسبات السمك التي تقع تحت رقابة الإدارة العامة للثروة السمكية.

وطالبت جميع المواطنين بإبلاغ الجهات المختصة عن كل من يقوم بيعها، أو تداولها، مشددة على أن من لا يلتزم سيتم اتخاذ المقتضي القانوني بحقه؛ بهدف منع وصولها.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق