تفاصيل مقتل الشاب عُدي البوريني في أمريكا

أكد والد الشاب عُدي البوريني، الذي لقي مصرعه في عملية سطو مسلح أمس الاثنين، في أمريكا، أن عدي خرج من نابلس، متوجهاً الى ولاية بوسطن الأمريكية قبل ثلاثة أعوام، بهدف العمل.

وأشار والد عدي في تصريح صحفي”، إلى أن عدي كان يعمل في محل (سوبرماركت) ومحطة بترول مع بعضها، وهاجمه أشخاص مقنعون، وأطلقوا عليه النار.

وبين، أن عدي أنهى مرحلة الثانوية العامة، وبعدها درجة الدبلوم في مجال هندسة شبكات الإنترنت، مشيراً إلى أن لديه أقارب في أمريكا نصحوه بأن يتم دفن عدي في أمريكا.

بدوره، كشف كنعان عودة خال عدي، لـ”دنيا الوطن”، تفاصيل جديدة حول مقتله، موضحاً أن عدي هاجر كما باقي الشباب الذين يسافرون للعمل، ويبحثون عن مستقبلهم، لافتاً إلى أنه كان يعمل سائقاً على سيارة من نوع (سكودا) قبل سفره، وذلك في عام 2016.

وقال: “هناك مجموعة من الشبان في بلدة بورين، توجهوا إلى أمريكا، واصطحبوه معهم، ووجد عملاً ومكث فيه لمدة عامين، حيث كان يعمل في سوبرماركت بولاية بوسطن الأمريكية”.

وفي تفاصيل الجريمة، بين عودة، أن عدي تعرض عدة مرات لعمليات سطو مسلح، وفي المرة الأخيرة، هاجمه أربعة مسلحين ملثمين، وأطلقوا عليه النار بشكل مباشر، فأصابوه برأسه وصدره، وقتل على إثر ذلك.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق