الحكومة الفلسطينية تنشر خبرا سارة للموظفين

أعلنت الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد اشتية مساء يوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2019، عن صرف دفعات من مستحقات الموظفين في قطاع غزة والضفة الغربية خلال الفترة المقبلة.

وقالت الحكومة الفلسطينية في تصريحٍ مقتضب أوردته وكالة الأنباء الرسمية : “جاري الاعداد لصرف دفعات من مستحقات الموظفين قريبا”.

يذكر أن رئيس الوزراء محمد اشتية، قال في مستهل جلسة الحكومة أمس إن المشكلة مع الجانب الاسرائيلي (الأموال المحتجزة لدى اسرائيل)، لم تحل حتى هذه اللحظة، لا يوجد حكومة في اســـرائيل لتأخذ قرارا سياسيا في هذا الأمر.

وأشار اشتية إلى أن الحكومة ستبقى ملتزمة برواتب الشهداء والأسرى، وقال: “منذ اليوم الأول للأزمة، بقينا أوفياء ودفعنا كامل الاستحقاقات لجميع الأسرى والشهداء”.

وأضاف : “وصلتنا دفعة بقيمة 1.5 مليار شيقل، وعلينا ديون للبنوك وصلت لـ480 مليون دولار، وأصبحت البنوك تعاني من سيولة جدية. هناك لجنة مشتركة تناقش كل الاستحقاقات المالية لنا، من رسوم المعابر والخصومات غير المدققة، وجميع حقوقنا بما فيها خصومات الأسرى، وهي إجراءات مالية أحادية تهدف الى الابتزاز السياسي، ونحن لم نخضع لذلك، وسنبقى نطالب بكل قرش من استحقاقاتنا”.

وصباح اليوم، أصدر المتحدث باسم الحكومة ابراهيم ملحم تصريحا صحفيا، جاء فيه أن أجهزة الأمن في غزة، اعتقلت أعضاء لجنة تحديث البيانات للموظفين في القطاع، التي تتكون من ديوان الموظفين ووزارتي المالية والداخلية.

وذكر ملحم إن هذا الإجراء “مُدان ويشكل تعطيلا لعمل اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء قبل أسبوعين، برئاسة وكيل وزارة المالية فريد غنام لتحديث بيانات الموظفين في القطاع للعمل على حل قضاياهم وإنصافهم”، لافتا إلى أن تحديث البيانات جاء لحل قضايا الموظفين في القطاع وانصافهم.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق