اشتية يوضح حقيقة الاتفاق مع إسرائيل ويكشف أهداف زيارة القاهرة

أكد رئيس الوزراء محمد اشتية ، اليوم الاثنين، أن المشكلة مع الجانب الإسرائيلي حول الأموال المحتجزة لديه لم تحل حتى هذه اللحظة، مشددا على أن الحكومة ستبقى ملتزمة برواتب الشهداء والأسرى.

وقال اشتية في مستهل اجتماع الحكومة بمدينة رام الله : “منذ اليوم الأول للأزمة، بقينا أوفياء ودفعنا كامل الاستحقاقات لجميع الأسرى والشهداء”، مضيفا أن مشكلة الأموال المحتجزة ما زالت قائمة، ولا يوجد حكومة في اسرائيل لتأخذ قرارا سياسيا في هذا الأمر.

وأوضح اشتية: “وصلتنا دفعة بقيمة 1.5 مليار شيقل، وعلينا ديون للبنوك وصلت لـ480 مليون دولار، وأصبحت البنوك تعاني من سيولة جدية”، مضيفا أن “هناك لجنة مشتركة تناقش كل الاستحقاقات المالية لنا، من رسوم المعابر والخصومات غير المدققة، وجميع حقوقنا بما فيها خصومات الأسرى، وهي إجراءات مالية أحادية تهدف الى الابتزاز السياسي، ونحن لم نخضع لذلك، وسنبقى نطالب بكل قرش من استحقاقاتنا”.

وبخصوص إجراء الانتخابات العامة في كامل الأراضي الفلسطينية، قال رئيس الوزراء: “دعوة الرئيس إلى الانتخابات جدية جدا، ونأمل من حماس التقاط هذه الخطوة التاريخية”.

وأضاف: “طلبنا من وزارة التربية والتعليم البدء بالاستعداد للإشراف على المحطات الانتخابية، كذلك طلبنا من الشرطة تجهيز القضايا الفنية المتعلقة بالانتخابات”.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق