مجدلاني يتحدث عن موظفي تفريغات 2005 ونسبة صرف راتب الشهر القادم

توقع أحمد مجدلاني وزير التنمية الاجتماعية في الحكومة الفلسطينية، صرف راتب الموظفين العموميين في قطاع غزة والضفة الغربية عن شهر 10 أكتوبر 2019 بذات نسبة الشهر الماضي.

وفي رده على سؤال حول إمكانية صرف رواتب الموظفين الشهر المقبل بنسبة 100%، قال مجدلاني في تصريحات إذاعية: “ممكن تكون مثل هذا الشهر”.

يذكر أن الحكومة صرفت يوم الخميس الماضي، رواتب الموظفين العموميين في غزة و رام الله بنسبة 60%، إضافة لصرف كامل المبالغ المترصدة والمستحقة للموظفين عن شهر آذار 2019. فيما تلقى موظفو “تفريغات 2005” زيادة على رواتبهم لتبلغ 1500 شيكل بعدما كانت 750 شيكل.

ولم يستبعد الوزير مجدلاني تحسن مستوى السيولة في وزارة المالية في ظل التطورات الأخيرة، مضيفا : “هذا سيساعدنا أكثر على معالجة أوضاع قطاع غزة خصوصا موضوع الرواتب والمحالين للتقاعد المالي”.

ووفق مجدلاني، فإن هناك قضايا سيتم علاجها على المستوى الحكومة، لافتا إلى أن الحكومة شكلت لجانا لمتابعة هذه المواضيع التي سيتم معالجتها بما في ذلك موضوع تفريغات 2005.

وبهذا الصدد، ذكر مجدلاني في حديثه الذي تابعته سوا أن موظفي تفريغات 2005 ما زالوا مسجلين على بند وزارة التنمية الاجتماعية، مؤكدا أن موضوع اعتمادهم قيد الدراسة.

وفي ما يتعلق بموظفي مؤسسة البحر، أشار مجدلاني إلى أن الحكومة السابقة اعتمدت 100 منهم على بند وزارة المالية، منوها في ملف آخر إلى أن الموظفين المحالين للتقاعد يتلقون رواتبهم قبل الموظفين الذين على رأس عملهم.

وحول صرف مساهمات الـ6% للمتقاعدين العسكريين، بين مجدلاني أنه “لا علاقة لهيئة التقاعد الفلسطينية بها، بل يتم صرفها من وزارة المالية”، منوها إلى أن “ما تقوم الوزارة بتحويله للهيئة يتم صرفه للمتقاعد، أي أن الهيئة تعمل كوسيط فقط”.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق