وجه طلبا للغرفة المشتركة

البردويل: ندعو إخواننا في فتح للاستجابة لنداء الوحدة كاملا دون اجتزاء

شدد صلاح البردويل عضو المكتب السياسي لحركة حماس ، مساء يوم السبت، على التمسك بالرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام التي صاغتها الفصائل الفلسطينية الثمانية، مؤكدا أنها “متوازنة بعيدة عن الانحياز”.

وفي كلمته ممثلا عن القوى الوطنية والإسلامية خلال مهرجان ذكرى انطلاقة حركة الجهاد الإسلامي الـ32 بمدينة غزة ، قال البردويل : “ندعو اخواننا في فتح للاستجابة لنداء الوحدة كاملا دون اجتزاء”.

وأشار إلى أن “استعادة الوحدة هدف مقدس”، موضحا أنه “لا مناص من الاستمرار في الجهود من اجله مهما تآمر المتآمرون، وأن طريق الوحدة هو طريق الشراكة الكاملة في القرار والمؤسسة والبرنامج والجهاد والمقاومة”.

وذكر البردويل في كلمته أنه لحركة الجهاد الإسلامي دور أساسي في مكونات المشهد الوطني والجهادي، مشددًا على أنها “كانت وما زالت ركيزة للوحدة الوطنية”.

وأضاف : “من النعم على حركة الجهاد والحركة الوطنية ان قيض الله لها هذه الكتائب والسرايا التي تقاتل مع كل القوى والألوية الوطنية”، متابعا : “نفخر بالعلاقة القوية مع الجهاد الاسلامي وجناحها العسكري”.

ولفت إلى أن “فلسطين من البحر إلى النهر حق مقدس لنا ولن نقبل بأي حال من الأحوال مهما طال الزمان أن نتنازل عن ذرة تراب واحدة”.

وبين أن “نهج المقاومة والجهاد هو النهج الاصيل لتحرير فلسطين”، مردفا : “سنواصله معا بقوة ولن نتراجع عنه ولن نؤمن أبدا بأي اتفاقية تتعارض مع هذا النهج”.

ووجه البردويل التحية إلى “غرفة العمليات المشتركة” وكل الكتائب والأجنحة العسكرية، داعيا إياهم لمزيد من العمل المشترك في ساحات المقاومة؛ “كي نلقن الاحتلال دروسا في الردع وصلابة الإرادة والانتصار”. وفق حديثه.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق