ضابط الشاباك للكاتبة لمى خاطر: إذا أردت النوم اعترفي

كتبت الصحفية الإسرائيلية في صحيفة هآرتس عميره هاس عن التحقيق التي تعرضت له الكاتبة الفلسطينية لمى خاطر من قبل ضابط جهاز الشاباك الإسرائيلي خلال فترة اعتقالها.

وبحسب ما نقلت الصحفية فإن ضابط الشاباك كان يقول للكاتبة خاطر ، إذا أردت النوم اعترفي ، حيث كان يتم ربطها بالكرسي لمدة 20 ساعة باليوم ، والنوم في زنزانة باردة جداً.

وتابعت الصحفية الإسرائيلية، أنه على مدار 35 يوماً حاول ضباط جهاز الشاباك الإسرائيلي الضغط على المعتقلة من الخليل للاعتراف بأنها عضو في حركة حماس ، وكل الوسائل كانت مشروعة في نظرهم.

المحقق الإسرائيلي قال لها:” أنا أعمل في جهاز الشاباك الإسرائيلي منذ 15 عاماً، فقط أربعة أشخاص أو خمسة لم يعترفوا خلال تحقيقي معهم”.

وتابعت الصحفية الإسرائيلية حديثها عن التحقيق مع الأسيرة المحررة لمى خاطر، جملة واحدة سمعتها لمى خاطر خلال التحقيق معها ساعدتها على الصمود في التحقيق وهي أن التحقيق لن يستمر للأبد، قالت لها ممثلة الصليب الأحمر الدولي التي زارتها بعد أسبوعين من الاعتقال.بحسب مدار نيوز

الأسيرة المحررة خاطر قالت للصحفية الإسرائيلية:” في تلك اللحظة اعتقدت أن التحقيق سيستمر للأبد، وأن الزمن في قسم التحقيق التابع لجهاز الشاباك في سجن عسقلان قد توقف”،

وتابعت حديثها بالقول:” تلك الجملة البسيطة تحولت لمرساة، ومفتاح للتذكر أن الزمن لم يتوقف، ولن يتوقف”، ومما روته الأسيرة المحررة إنهم كانوا يفكوا قيودها فقط عند الأكل وعند الصلاة.

وكانت سلطات الاحتلال قد افرجت عن الكاتبة خاطر في السادس والعشرين من شهر تموز الماضي بعد قضائها 13 شهرا في سجون الاحتلال.

يذكر بأن الأسيرة خاطر أم لخمسة أطفال، وجرى اعتقالها بتاريخ 24/7/2018، بذريعة ممارسة التحريض عبر كتابتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولدت الكاتبة لمى خاطر عام 1976، في مدينة رام الله ، وحصلت على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية من كلية الآداب في جامعة الخليل.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق