اجتماع للقيادة الفلسطينية الأحد المقبل

قيادي فلسطيني يكشف تفاصيل اجتماع اللجنة التنفيذية اليوم

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، إن اجتماع اللجنة التنفيذية المقرر عقده ظهر اليوم الخميس سيبحث بشكل رئيسي اجراء الانتخابات العامة التي أعلن عنها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكشف أبو يوسف عن اجتماع للقيادة الفلسطينية الأحد المقبل بمشاركة الأمناء العامين لفصائل المنظمة وأعضاء اللجنتين المركزية والتنفيذية، وشخصيات أخرى، لبحث انجاح الانتخابات، مشيرا إلى أن اللجنة المركزية لحركة فتح عقدت اجتماعا أول أمس الثلاثاء، حول ذات الشأن.

وأكد أبو يوسف خلال حديث إذاعي صباح اليوم، أن المدخل الرئيسي لهذه الاجتماعات هو ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني واجراء الانتخابات العامة وانجاحها سواء فيما يتعلق بالمشاورات التي تجري في المؤسسات الفلسطينية السيادية أو على صعيد الفصائل.

وأضاف أبو يوسف أن اجتماع اللجنة التنفيذية سيبحث مجموعة من القضايا المتعلقة بالاتصالات والمشاورات التي تجري مع المجتمع الدولي حول ما تتعرض له القضية الفلسطينية في سياق محاولات تمرير ما يسمى صفقة القرن الامريكية واستفادة الاحتلال من ذلك.

وأوضح أنه سيتم بحث أهمية ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني الذي لا بد منه بما يتلاءم مع معركتنا المتواصلة مع الاحتلال وترتيب أوضاعنا الداخلية من أجل المضي قدما في ذلك سواء بالانتخابات او انهاء الانقسام.

وشد أبو يوسف على أن الانتخابات مدخل رئيسي وأساسي في سياق تحقيق ذلك، مضيفا “كل الاتفاقيات التي وقعنا عليها في القاهرة ترتكز إلى مسالة ذات أهمية وهي موضوع الانتخابات ”

وحول دور الانتخابات في الخروج من الوضع الحالي ، قال أبو يوسف إنه لا يمكن القبول باستمرار الانقسام لأن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أشار في أكثر من مناسبة إلى أن بقاء وتكريس الانقسام هدف أساسي للاحتلال.

وأضاف أبو يوسف أن الوصول الى الانفصال سيكون بُعد استراتيجي لإسرائيل خلال الفترة القادمة لضرب مشروع الدولة و القدس ، مؤكدا أن يجب التمسك بإجراء وانجاح الانتخابات في سياق ما يمكن ان يتمخض عنها من نتائج لترتيب الوضع الفلسطيني وانهاء الانقسام الذي شكل اكبر ضرر بالقضية الفلسطينية.

وأوضح أبو يوسف أن الاجتماعات القادمة حول موضوع الانتخابات ستجري بمشاركة فصائل المنظمة وقد تضم فصال أخرى من خارج المنظمة، في إطار تحقيق هدف موحد وهو اجراء الانتخابات وإزالة العقبات أمامها.

وأكد أبو يوسف أنه سيتم تشكيل لجنة لمتابعة ملف الانتخابات بدءا من المشاورات والتحضيرات حتى اجرائها وانجاحها، مبينا أن اللجنة ستتكون من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وفي تعقيبه على محاولات وقف عمل الأونروا ، قال أبو يوسف إن هذه المحاولات ستبوء بالفشل، مشيرا إلى أنه يجب تطبيق قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالقضية الفلسطينية من أجل قطع الطريق على الاحتلال في استمرار جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق