شاهد الأهداف | محمد صلاح يقود ليفربول لفوز صعب على سالزبورج في الأبطال

أفلت حامل اللقب ليفربول من انتفاضة ضيفه ريد بول سالزبورج، بفوزه عليه (4-3) مساء اليوم الأربعاء، على ملعب “أنفيلد” ضمن منافسات المجموعة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وسجل أهداف ليفربول كل من ساديو ماني (9) وأندي روبرتسون (25) ومحمد صلاح هدفين بالدقيقتين (36 و69)، فيما أحرز هوانج هي تشان (39) و تاكومي مينامينو (56) وإيرلنج هالاند (60) أهداف سالزبورج.

وبهذه النتيجة، رقع ليفربول رصيده إلى 3 نقاط وهو الرصيد ذاته الذي يحمله سالزبورج، فيما يتصدر نابولي المجموعة برصيد 4 نقاط بعد تعادله مع جنك (0-0) في وقت سابق.

أقرأ/ي أيضاً: شاهد الأهداف | بثنائية سواريز.. برشلونة يقلب الطاولة على الانتر بفوز قاتل
وخاض ليفربول اللقاء بطريقته المعتادة 4-3-3، فلعب جو جوميز إلى جانب فيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر-أرنولد وأندي روبرتسون، ووقف فابينيو كلاعب ارتكاز وراء الثنائي جوردان هندرسون وجورجينيو فينالدوم في وسط الملعب، وتكون الخط الهجومي من الثلاثي المعتاد محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو.

في الجهة المقابلة، لجأ سالزبورج إلى طريقة اللعب 4-4-2، فتشكل الدفاع من الرباعي راسموس كريستينسن وجيروم أونجوين وماكسيميليان ووبر وأندرياس أولمر، فيما وقف تاكومي مينامينو ودومينيك سوبوزلاي على الجناحين، حول لاعبي خط الوسط إينوك مويبو وزلاتكو يونازوفيتش، وراء المهاجمين باتسون داكا وهوانج هي تشان.

وكاد الفريق النمساوي يباغت مضيفه في الدقيقة الثالثة عندما انطلق داكا من الناحية اليسرى قبل أن يوجه كرة نحو اليمين إلى مينامينو الذي سدد بيمناه كرة مرت بجوار المرمى.

ورد ليفربول في الدقيقة الثامنة، عندما أرسل ألكسندر-أرنولد عرضية منخفضة، فشل فيرمينو في الوصول إليها ليلتقطها الحارس ستانكوفيتش، قبل أن يفتتح الفريق الأحمر التسجيل في الدقيقة التاسعة، عندما تبادل ماني الكرة مع فيرمينو قبل أن يسددها من داخل منطقة الجزاء نحو القائم البعيد.

واصل ليفربول سيطرته على مجريات اللقاء، وبعد فترة هادئة خالية من الفرص الخطيرة، تمكن من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 25، عندما مرر هندرسون الكرة إلى المنطلق ألكسندر-أرنولد في الناحية اليمنى، فأرسلها الأخير أمام المرمى أمام المتقدم روبرتسون الذي تابعها بلمسة قناص في الشباك.

وأهدر النجم المصري صلاح فرصة في الدقيقة 29، عندما استقبل تمريرة فابينيو المتقنة قبل أن يسدد بيسراه بجانب القائم القريب، لكنه عوض في الدقيقة 36، عندما رفع ماني عرضية أمام المرمى تابعا فيرمينو برأسه ليتصدى الحارس لها، قبل أن تصل إلى صلاح الذي تابعها في الشباك.

رفض سالزبورج الشعور باليأس، وضغط بغية تقليص النتيجة، فتلقى داكا كرة من مينامينو ليسدد من بعيد فوق المرمى بالدقيقة 38، لكن هوانج تمكن من التعويض بعدها بدقيقة واحدة، عندما تلقى كرة من مويبو ليراوغ فان دايك قبل أن يسدد بيمناه في الشباك.

وكاد أدريان حارس ليفربول يتسبب بدخول مرماه هدفا في الدقيقة 50 عندما تلكأ في التعامل مع الكرة، فشتتها لترتد من داكا بجانب المرمى، وأهدر هوانج فرصة تسجيل هدفه الثاني في الدقيقة 53، عندما مرت محاولته بجانب القائم البعيد.

وتمكن مينامينو من تسجيل هدف سالزبورج الثاني في الدقيقة 56، عندما استقبل مينامينو كرة من هوانج على حافظ المنطقة، ليسددها في الزاوية السفلى اليسرى لمرمى ليفربول.

وبعد 3 دقائق من دخوله أرض الملعب، حقق النرويجي إرفينج هالاند التعادل لسالزبورج، عندما وضع الكرة في الشباك الخالية إثر تمريرة من مينامينو بالدقيقة 60.

وشعر مدرب ليفربول يورجن كلوب بحراجة موقفه، فأشرك جيمس ميلنر وديفوك أوريجي مكان هندرسون وفينالدوم، فاستعاد الفريق الإنجليزي تقدمه في الدقيقة 69، عندما مرر فيرمينو كرة خبيثة إلى صلاح داخل المنطقة، ليسددها اللاعب المصري باتقان في الشباك.

وأهدر ليفربول مجوعة من الفرص الخطيرة لقتل المباراة، خصوصا من جانب ماني الذي فشل في التعامل مع عرضية ألكسندر-أرنولد الخطيرة في الدقيقة 72، ومر ربع الساعة الأخير دون وجود أي خطورة بمعنى الكلمة.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق