أول تعليق من “الصحة” بغزة على إقامة المستشفى الأمريكي شمال القطاع

علّقت وزارة الصحة بغزة، للمرة الأولى، على إقامة المستشفى الأمريكي شمال القطاع، والذي يجري تجهيزه هذه الأيام، إثر تفاهمات بين الفصائل الفلسطينية، وإسرائيل برعاية مصرية أممية، وبتمويل قطري.

وأعربت وزارة الصحة بغزة، عن تطلعها بإيجابية لإقامة مستشفى على حدود قطاع غزة.

وقالت: سيساهم المستشفى في سد فجوات النظام الصحي، ويساعد المريض في الوصول للخدمات المفقودة.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس، خليل الحية، كشف تفاصيل جديدة حول المستشفى الأمريكي.

وقال الحية، خلال لقاء مع الصحفيين، أمس الثلاثاء: إن المستشفى الأمريكي جزء من الضغط على الاحتلال، مشيراً إلى أن حماس توافقت مع الفصائل الفلسطينية بشأنه.

وأوضح الحية، أن المستشفى تقوم على إدارته مؤسسة خيرية أمريكية لا علاقة لها بالحكومة الأمريكية، مشيراً إلى أن الفنيين والأمن سيكونون من قطاع غزة.

وأضاف: “سنُقيّم عمل المستشفى طوال فترة تواجدها وما تقدمه من خدمات للجمهور، وإذا لم تكن بالمستوى المطلوب سنعمل على إغلاقه”، لافتاً إلى أنه لا يمكن لأي مواطن العلاج بالمستشفى دون الحصول على تحويلة من مستشفيات قطاع غزة.

يشار إلى أن إقامة المستشفى، لقي اعتراضاً كبيراً من قبل الحكومة الفلسطينية، ووزارة الصحة، حيث قالت وزيرة الصحة، مي الكيلة: إن إقامته جزء من (صفقة القرن).

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق