حماس تصدر قرارها بحق أنس إسماعيل رضوان بخصوص مكرمة الحج

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الإثنين، نتائج لجنة تقصى الحقائق حول موضوع المواطن أنس إسماعيل رضوان والذي سافر للحج هذا العام ضمن المكرمة لعائلات شهداء الشعب الفلسطيني.

وأضافت الحركة في بيان صحفي “أن بعض الإجراءات والمعاملات الإدارية قد خالفت الأعراف والضوابط والإجراءات المعتمدة والمتفق عليها في تنفيذ منحة مكرمة الحج والتي تدار بها هذه المكرمة من قبل الأخوة في منظمة التحرير مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى”.

وقالت “يغرم المواطن أنس إسماعيل رضوان بدفع مبلغ وقدره خمسة آلاف دينار أردني قيمة تكاليف فرصة ومنحة الحج لأصحابها الأصليين الأبناء والبنات توزع وفق الشريعة الإسلامية إحقاقاً للحق لأنه أخذ حقاً ليس له”.

وأشارت إلى أنه ” تم اعتماد توصيات اللجنة الأخرى بالعقوبات للمخالفين للإجراءات والأعراف بما يتناسب مع أخطائهم ومخالفاتهم”.

كما أكدت الحركة لأبناء شعبنا أننا سنبقى وقافين عند حدود الله وحقوق الناس لا تأخذنا لومة لائم حتى لو كان من أقرب الناس الينا.

وفيما يلي نص البيان كما وصل علم:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان للرأي العام

إيماناً منا في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بمتابعة القضايا التي تهم شعبنا ومواطنينا، خاصة ما تتعلق بالرأي والسلوك العام، وتمس ضوابط النظام والقانون وقيم العدالة والشفافية، فقد تابعت قيادة الحركة ما تداوله النشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيما يخص سفر المواطن/ أنس إسماعيل رضوان للحج هذا العام (1440هـ) ضمن المكرمة لعائلات شهداء الشعب الفلسطيني، فقد تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الموضوع، واستمعت إلى كل من له علاقة بالموضوع، وبعد انتهاء اللجنة من عملها تبين التالي:

إن بعض الإجراءات والمعاملات الإدارية قد خالفت الأعراف والضوابط والإجراءات المعتمدة والمتفق عليها في تنفيذ منحة مكرمة الحج والتي تدار بها هذه المكرمة من قبل الإخوة في منظمة التحرير (مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى).

وبناءً عليه فإنه:

1- يغرم المواطن أنس إسماعيل رضوان بدفع مبلغ وقدره خمسة آلاف دينار أردني قيمة تكاليف فرصة ومنحة الحج لأصحابها الأصليين الأبناء والبنات توزع وفق الشريعة الإسلامية إحقاقاً للحق لأنه أخذ حقاً ليس له.

2- وقد تم اعتماد توصيات اللجنة الأخرى بالعقوبات للمخالفين للإجراءات والأعراف بما يتناسب مع أخطائهم ومخالفاتهم.

وفي الختام نؤكد لأبناء شعبنا أننا سنبقى وقافين عند حدود الله وحقوق الناس لا تأخذنا لومة لائم حتى لو كان من أقرب الناس إلينا، وشعارنا قوله تعالى “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ”.

حركة المقاومة الإسلامية “حماس”

غزة

23/9/2019م

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق