حماس تستنكر قرار الباراغواي تصنيفها كحركة ارهابية

استنكرت حركة حماس اليوم الخميس وبأشد العبارات قرار رئيس جمهورية الباراغواي بتصنيف الحركة كحركة إرهابية دولية، مؤكدة أن مثل هذه القرارات، إلى جانب أنها تخالف القوانين الدولية التي كفلت للشعوب الحق بمقاومة الاحتلال والعدوان بكل الوسائل المتاحة، بما فيها الكفاح المسلح والذي أكدته الأمم المتحدة في قرارها A/RES/37/43، فإنها لا تخدم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، بل وتضر بالعلاقات الطيبة بين شعبينا.

نص التصريح كما وصل:

تصريح صحفي صادر عن حركة المقاومة الإسلامية “حماس”
تستنكر حركة المقاومة الإسلامية “حماس” وبأشد العبارات قرار رئيس جمهورية الباراغواي بتصنيف الحركة كحركة إرهابية دولية، وتؤكد أن مثل هذه القرارات، إلى جانب أنها تخالف القوانين الدولية التي كفلت للشعوب الحق بمقاومة الاحتلال والعدوان بكل الوسائل المتاحة، بما فيها الكفاح المسلح والذي أكدته الأمم المتحدة في قرارها A/RES/37/43، فإنها لا تخدم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، بل وتضر بالعلاقات الطيبة بين شعبينا.

في الوقت نفسه فإن مثل هذه القرارات تعزز الإرهاب الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي منذ عقود ضد شعبنا الفلسطيني، وتمده بالغطاء اللازم للاستمرار في جرائمه والفلتان من العقاب المطلوب.

إن حركة المقاومة الإسلامية “حماس” هي حركة مقاومة فلسطينية، تناضل من أجل حرية واستقلال شعبها، وتؤكد أننا لا نعادي أحدا من الشعوب، وأن صراعنا هو مع الاحتلال الإسرائيلي فقط.

وعليه فإننا في حركة حماس نطالب دولة الباراغواي بالتراجع الفوري عن هذا القرار، واتخاذ ما يلزم من القرارات والإجراءات لدعم نضال شعبنا في سبيل نيل حريته واستقلاله وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، لا سيما أن شعبنا يحمل كل معاني الاحترام والتقدير لدولة الباراغواي وشعبها.

حركة المقاومة الإسلامية “حماس”

الخميس: 21 ذي الحجة 1440هـ

الموافق: 22-8-2019م

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق