صحيفة عبرية: ” أطفال جيل القسام” يخشون الخدمة في الجيش

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، أن مستوطني غلاف غزة باتوا، يخشون الخدمة العسكرية في الجيش بفعل الاضطراب النفسي الناجم عن جولات التصعيد التي عاشوها منذ طفولتهم.

وقالت صحيفة يديعوت احرونوت، إن “أطفال جيل القسام ” الذين نشأوا في غلاف غزة يعانون عند التجنيد في الجيش الإسرائيلي بعد تعرضهم للقلق والصدمات النفسية سابقا.

وأضافت أن بعض الجنود يتسربون من الوحدات القتالية ويواجهون صعوبة في العمل في الوضع العسكري، مشيرة إلى أن نسبة ارتكاب الأخطاء خلال الخدمة لديهم عالية.

وأشارت إلى أن عمر المستوطنين الذين ولدوا في عام 2001 في غلاف غزة يبلغ الآن 18 عامًا، والآن يتم تجنيدهم في الجيش الإسرائيلي.

وتابعت الصحيفة أن ظاهرة مثيرة للقلق لفتت انتباه المجالس المحلية في الغلاف وقيادة الجيش، الامر الذي يجبرهم على إجراء مناقشة عاجلة لمعالجة تصرف وسلوك هؤلاء الجنود الذين عاشوا واقع أمني قاسي في ظل صواريخ القسام والعمليات وجولات التصعيد منذ طفولتهم جعلتهم يعيشون معاناة خلال الخدمة ما بعد الصدمة النفسية.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق