أنباء عن إيقاف “بي آوت” السعودية بشكل نهائي

راجت أنباء شبه مؤكدة، الخميس، عن إيقاف بث قنوات “بي آوت كيو” السعودية، بشكل نهائي، بعد ثبوت قرصنتها وتعديها على قنوات “بي إن سبورت” القطرية.

وأكدت حسابات تابعة لـ”بي آوت” نبأ إغلاقها بشكل كامل، مع تسريح موظفيها، وهو ما أثار سخطا واسعا من قبل مواطنين سعوديين وعرب، كانوا دفعوا اشتراكات الموسم الكروي المقبل قبل انطلاقته.

فيما قالت حسابات أخرى لـ”بي آوت”، إن إغلاق القنوات المفاجئ، سببه صيانة لرفع جودة البث، قبل انطلاقة الموسم الكروي، الجمعة.

وبحسب رابطة الدوري الإيطالي، فإنها ستقوم بتخصيص أول يومين من الموسم الجديد، لمحاربة قرصنة “بي آوت”، لنشر الوعي بين الجماهير بخطورة القرصنة ومستقبلها على كرة القدم.

وذكرت مصادر أن قنوات “بي إن” هددت رابطة الدوري الإنجليزي، بخفض تكاليف اشتراكاتها السنوية، في حال استمرت “بي آوت” بالقرصنة، وهو ما يؤثر سلبا على “بي إن”.

اللافت أن الحكومة السعودية تنصلت من علاقتها بـ”بي آوت” بعد ثبوت قرصنة الأخيرة، وهو ما جعل احتمالية إغلاقها في أي وقت كبيرة.

وتتهم “بي إن سبورت”، مشغل قمر عرب سات، الذي تمتلك السعودية حصة الأغلبية فيه، بدعم قناة بي أوت كيو غير القانونية.

وهذه القناة تبث منذ شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2017 برامج مقرصنة من القناة القطرية.

وكانت صوفي جوردان، مديرة الشؤون القانونية في “بي إن سبورت”، قالت إن “الأدلة التي بحوزتها غير قابلة للتفنيد. حيث أن قناة بي أوت كيو مدعومة من قبل السعوديين ويتم الترويج لها بشكل علني من قبل شخصيات سعودية.”

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق