الجيش الاسرائيلي يرفع حالة التأهب على حدود غزة

رفع جيش الاحتلال الإسرئيلي، مساء اليوم الخميس، حالة التأهب في غلاف غزة بعد استشهاد أحد عناصر كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس شمال غزة.

وقال موقع (حدشوت 24) العبري إن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب في غلاف غزة، في أعقاب الرد المتوقع من حماس على الحادث الذي وقع صباح اليوم.

وكان جيش الاحتلال قال في بيان إنه ” خلال ساعات الصباح رصدت قوة عسكرية عدد من الفلسطينين في منطقة السياج الامني شمال قطاع غزة، من التحقيق الأولي يتضح ان ناشط في قوة الضبط الميداني التابعة لحماس وصل الى منطقة السياج في أعقاب تحرك فلسطينييْن بمحاذاته”.

وأضاف بيان الجيش:” لاحقًا اتضح ان القوة العسكرية التي وصلت الى المكان قامت بتشخيص ناشط الضبط الميداني كشخص مسلح وقامت بإطلاق النار نتيجة سوء فهم”، مؤكدا أنه سيتم التحقيق في الحادث.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة ب غزة ، عن استشهاد الفلسطيني “محمود أحمد الأدهم (28 عاما)، متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، شرق بلدة بيت حانون، شمالي القطاع.

وفي بيان آخر، قالت “كتائب القسام”، إن الأدهم، أحد عناصرها بغزة، يتبع لقوة “حماة الثغور” .

وحمّلت كتائب القسام، الجناح المسلّح لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الخميس، الجانب الإسرائيلي، المسؤولية عن تداعيات “استشهاد أحد عناصرها، برصاص إسرائيلي، خلال تأديته واجبه، شمالي قطاع غزة”، متوعدة بالرد.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق