6 أسباب حول ارتعاش ميركل علناً

ظهرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للمرة الثالثة وهي تعاني من ارتعاش أصاب كافة أطراف جسدها خلال استقبال رئيس الوزراء الفنلندي في العاصمة برلين، ووسط تكهنات طبية حول أسباب الارتعاش أكد مكتب ميركل بأنها بخير وتواصل ارتباطاتها الرسمية.

وتابعت وسائل الاعلام الحالة الصحية لأنجيلا ميركل بالرغم من تصريحات مكتبها وبيانه الرسمي إلا أن العديد من الأطباء يوضحون بأن ما تواجهه ميركل لا يعد أمراً مستعصياً ويمكنها متابعة عملها.

ومن بين الاحتمالات التي افترضها الأطباء هو إصابة ميركل بفرط نشاط الغدة الدرقية حيث تصيب هذه الحلة النساء أكثر من الرجال بـ10 مرات وفقاً لإحصائيات هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، كما يمكن أن يكون الارتعاش ناتجاً عن آثار جانبية لبعض الأدوية التي تسبب ارتعاشات من ضمنها بعض المضادات الحيوية مضادات الاكتئاب والكافيين والكحول أو النيكوتين.

كما يشكل انخفاض مستوى السكر في الدم أحد أسباب الإصابة بالارتعاش الذي لا يمكن التحكم فيه وهو أحد علامات مرض السكري او اعراض للخوف أو الإجهاد أو حالة طبية تسمى الرعاش المجهول السبب.

أحد أساتذة كلية طب سانت جورج في جامعة لندن أكد بأن ما تعانيه ميركل يتناسب مع تشخيص الارتعاش الانتصابي وهي حالة عصبية نادرة في الوقت الذي يرى آخرين بان الجسم غالباً ما يرتعش عند محاربة عدوى حيث يساعد على رفع درجة حرارة الجسم لقتل ما يهاجمه من بكتيريا أو فيروس.

وكانت أنجيلا ميركل قد أصيبت بالارتعاش في ظهورين منفصلين وقدم لها مرافقوها الماء للسيطرة على الارتعاش في حين يستبعد الأطباء اصابتها بالجفاف

ولا تعد علامة على الإصابة بمرض باركنسون، المعروف أيضا باسم الشلل الرعاش”، وإن كان هذا المرض غالباً ما يرتبط بمثل هذه الارتعاشات.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق