شاهد | جدل في مصر حول “فضيحة اعتذار” لاعبي المنتخب في إعلان

انتشر مؤخرا فيديو مسرب لبعض من لاعبي المنتخب المصري، ضمن حملة إعلانية تم تصويرها قبل انطلاق أمم أفريقيا، حيث اعتذروا للجماهير مسبقا عن الخسارة، ما أثار غضب المصريين.

وجدد الفيديو حالة الغضب داخل الشارع المصري تجاه اللاعبين، واعتبره البعض استهتارا بمشاعرهم، ولم يراع الحالة العامة لخروج الفراعنة المهين من البطولة المقامة في مصر.

ورأى البعض أن الاعتذار عبر إعلان تجاري تابع لإحدى شركات المشروبات الغازية أمر غير صادق، كما لا يظهر الفيديو حزن اللاعبين.

وظهر 6 لاعبين في مقدمتهم قائد منتخب “الفراعنة” أحمد المحمدي، ومعه الخماسي: أحمد حسن كوكا “كهربا”، ونبيل عماد دونغا، ومحمود علاء، وطارق حامد، ومحمود حسن تريزيغيه، في إعلان لصالح شركة مياه غازية، يعتذرون فيه عن وداع بطولة الأمم الأفريقية، في شكل أغنية تقول كلماتها: “بصوا.. إحنا ممكن نديكوا حجج السنين.. وممكن نقول الحكام.. وأنتوا عارفين.. بس أسلم حاجة نعتذر.. آسفين”،

وأصدرت شركات المياه الغازية، صاحبة الإعلان المسرب، بيانا، الأربعاء، قالت فيه إن نسخة الإعلان التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، “تم تحريفها وتسريبها”.

وذكر البيان أن الشركة تحقق حاليا مع الأطراف المعنية؛ للوصول إلى أسباب تداول هذه النسخة “المحرفة” على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت في البيان، إنها شكلت لجنة من المسؤولين والمختصين بالشؤون القانونية للتحقيق فيما حدث؛ لمعرفة كيف تم نشر هذه النسخة غير الرسمية من الإعلان، وتحريف رسالتها الأساسية الإيجابية التي كانت “الكورة لسه في ملعبنا” كدعم للاعبي المنتخب، وتحفيز الجماهير المصرية في حالة الأداء غير الموفق في الأدوار الأولى فقط من البطولة.

وأضافت: “وعندما تحقق الفوز لمنتخبنا، والصعود كأول مجموعة تقرر عدم نشر النسخة الرسمية، إلا أنه عقب الخروج من دور الـ16 فوجئنا بتداول الإعلان بعد تحريف رسالته الأساسية إلى “الاعتذار واجب”.

وقالت الشركة إنه منذ تداول النسخة غير الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي قامت الشركة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحذف هذه النسخة عن طريق التواصل مع المواقع التي تداولتها.

وأشارت الشركة إلى أنها “تؤكد حرصها الدائم على الشفافية في توضيح الحقائق، وأنها لن تتهاون في معاقبة كل المسؤولين عن هذه الواقعة”.

وأوضحت مصادر صحفية أن الإعلان صُور قبل انطلاق البطولة ضمن حملة إعلانية متفق عليها مع اللاعبين، تضمنت 3 إعلانات، واحد منها بث قبل بداية الأمم الأفريقية بأيام قليلة، واثنان استباقيان، أحدهما في حالة الفوز بالبطولة والتتويج باللقب، وهو ما لم يكتب له النور، والآخر يتضمن الاعتذار في حالة الخروج المبكر أو الخسارة في الأدوار النهائية، والذي تم بثه.

وأضاف المصدر أن تلك الحملة الإعلانية مدفوعة الأجر، وإعلان الاعتذار جزء منها، وأشار إلى الديكور المتطابق في النسخ الثلاثة من الإعلان، فضلا عن مشاركة أحمد حسن كوكا، مهاجم منتخب مصر، في الإعلان، الذي استبعد من مباراة الفراعنة الأخيرة بسبب الإصابة.

وسخر لاعب منتخب مصر سابقا، أحمد حسن، من لاعبي منتخب “الفراعنة” بسبب تصوير الإعلان.

وقال أحمد حسن، في “تغريدة” عبر حسابه الشخصي على “تويتر”: “بعد مشاهدتي لإعلان الاعتذار حابب أشكر كرييتف الإعلان أو صاحب الفكرة؛ لأنه طلع عنده رؤية أكثر من أجيري وجهازه واتحاد الكرة”.

وبدوره، انتقد مدافع المنتخب المصري السابق، وائل جمعة، مشاركة لاعبين من منتخب “الفراعنة” في إعلان قبل خوض بطولة أمم أفريقيا 2019 بمصر، ليتم عرضه في حالة الخسارة والخروج من البطولة.

وقال جمعة عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “قمه الفشل أن تحضر لفشل قبل بداية عملك.. عن لاعبي المنتخب الذين لا يستحقون قميص بلدنا الغالي”.

وخرج المنتخب المصري مبكرا من الدور ثمن النهائي لبطولة كأس أمم أفريقيا 2019، على يد نظيره الجنوب أفريقي، إثر هزيمته أمامه بهدف وحيد.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق