ماذا قالت حماس عن شراء تركيا منظومة “إس-400″؟

قالت حركة حماس، إن حصول تركيا على منظومة الدفاع الصاروخي الروسية “إس-400″، رغم معارضة واشنطن، دليل على المهارة الدبلوماسية الذكية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة، موسى أبو مرزوق، إن هذه المنظومة ستساهم في تقوية دفاعات تركيا، والخروج من الاحتكار الغربي، كونها عضو في حلف “الناتو”.

وأضاف أبو مرزوق، لوكالة (الأناضول) التركية: “منظومة (إس- 400) من أقوى المنظومات الدفاعية الموجودة في الوقت الحاضر في تصنيع السلاح”، مشيراً إلى أن تركيا ستصبح من الدول الرائدة في مجال المنظومات الدفاعية، بعد تصريح الروس لها بالتصنيع.

وبيّن أن خطوة شراء المنظومة الروسية، ستعمل على “تعزيز العلاقات الروسية- التركية، كما أنها خطوة مهمة للمنطقة بشكل كبير، لأن العلاقات بين البلدين، ستساهم في علاج الكثير من المناطق الساخنة في الشرق الأوسط”.

وأكمل: “روسيا وتركيا لهما تأثير كبير في مستقبل سياسات بعض الدول الشرق أوسطية”، لافتاً إلى أن هذا التطور قد يساهم في “حل المشاكل الإقليمية خاصة في سوريا، وغيرها من المناطق المشتعلة بالشرق الأوسط”.

واعتبر نجاح تركيا في الحصول على المنظومة الدفاعية الأقوى، “بمثابة الدرس لواشنطن، التي امتنعت عن تزويد الكثير من الدول بالأسلحة الدفاعية”.

وقال أبو مرزوق: “ربما يكون هذا الأمر بمثابة الرسالة للولايات المتحدة من أجل تغيير سياستها الخارجية مع العديد من الدول”، مرجحاً أن يزيد حصول “تركيا (المستقلة ذات السيادة) على المنظومة الدفاعية الجديدة من فرص السلام في المنطقة، بخلاف اعتقاد البعض، أن السلاح يزيد من حدة التوترات”.

وقررت تركيا، عام 2017، شراء منظومة “S400” من روسيا؛ بعد تعثر جهودها المطولة لشراء “باتريوت” الأمريكية، فيما تزعم الولايات المتحدة، أن المنظومة الروسية تشكّل خطرًا على أنظمة حلف الناتو، وهو ما تنفيه أنقرة.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق