قائد منتخب مصر يُعلق على “فضيحة التحرش” بعارضة أزياء

أكد قائد المنتخب المصري، أحمد المحمدي، أن أزمة التحرش لفظيا بعارضة أزياء، لم تؤثر على استعدادات المنتخب في بطولة كأس أمم أفريقيا.

وكان معسكر المنتخب المصري انقلب رأسا على عقب بعد اتهام مريهان كلير عارضة الأزياء، لعدد من لاعبي المنتخب بينهم عمرو وردة ومحمود الونش بالتحرش اللفظي بها عبر موقع “إنستغرام”.

وقال المحمدي خلال المؤتمر الصحفي، عشية مباراة الكونغو الديمقراطية، غدا الأربعاء، إن أزمة اتهام رباعي منتخب “الفراعنة” بالتحرش لفظيا بعارضة أزياء عبر “الإنستغرام” أغلقت تماما، بعد أن تحدث المدرب خافيير أغيري، لدقائق مع اللاعبين وتم حل الأزمة سريعا.

وأضاف قائد منتخب “الفراعنة” أن الأزمة لا تؤثر على استعدادات المنتخب للمباريات القادمة، وعلى الإعلام عدم تضخيم هذه الأمور في المرات القادمة.

وتابع المحمدي: “نركز على مواجهة الكونغو الديمقراطية منذ يوم السبت الماضي، فهو فريق جيد جدا، المباراة صعبة للغاية لأن كلا الفريقين يرغبان في تحقيق الفوز، والجميع جاهز لهذا اللقاء”.

واستهل المنتخب المصري مشواره في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تقام على أرضه، بفوز صعب على زيمبابوي (1-0)، يوم الجمعة الماضي، في افتتاح مباريات المجموعة الأولى.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق