إطلاق سراح صحفي يعمل في الجزيرة من السجون المصرية

أخلت محكمة مصرية، اليوم الخميس، سبيل الصحفي في قناة الجزيرة محمود ياسين.

وكتبت الزهراء محمود حسين، ابنة صحفي الجزيرة، عبر صفحتها بموقع فيسبوك: “بابا أخد إخلاء سبيل.. الحمد لله”، دون تفاصيل أكثر.

ووفقاً لوكالة “الأناضول” التركية، قال طاهر أبو النصر، عضو هيئة الدفاع عن حسين،، إن “محكمة جنايات القاهرة قررت رفض طعن النيابة، وإخلاء سبيل محمود حسين بتدابير احترازية قضائية وأمنية (لم يوضحها)”.

و”التدابير الاحترازية” تعني تسليم المتهم نفسه لمركز الشرطة الواقع في محيط سكنه للتوقيع مساء في أيام تحددها السلطة القضائية كل أسبوع.

والأربعاء، قررت محكمة جنايات القاهرة، إخلاء سبيل حسين بتدابير احترازية، وقررت النيابة المصرية الاستئناف على القرار، الذي نظرته المحكمة الخميس قبل أن ترفض الاستئناف وتؤيد قرار إخلاء السبيل.

وفي ديسمبر/كانون أول 2016، أوقفت السلطات المصرية محمود حسين لدى عودته إلى بلاده في إجازة من عمله بالعاصمة القطرية الدوحة.

ووجهت النيابة إليه اتهامات نفاها مرارا بـ”الانضمام لجماعة محظورة، وبث أخبار كاذبة، وتقارير من شأنها زعزعة الاستقرار”.

وظل حسين قيد الحبس الاحتياطي منذ ذلك التوقيت بسجن طرة .

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق