الاحتلال الاسرائيلي يغرق زكريا الزبيدي في الاتهامات

وجهت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الاثنين، اتهاما إلى زكريا الزبيدي، عضو المجلس الثوري لحركة الفتح، والقائد السابق لكتائب شهداء الأقصى في جنين.

وذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية أنه “وفقا لتحقيقات الشاباك، فقد تبين أن زكريا الزبيدي وطارق البرغوثي نفذا عمليات إطلاق نار في السنوات الثلاث الماضية على حافلات للمستوطنين بالقرب من بيت إيل وبالقرب وكذلك على سيارة شرطة بالقرب من القدس “.

وزعمت تحقيقات “الشاباك” أن الزبيدي والبرغوثي استخدما سيارة استلمها الزبيدي من السلطة الفلسطينية.

يشار إلى أن جيش الاحتلال، أعاد قبل ما يزيد عن 3 أشهر، اعتقال زكريا الزبيدي؛ بسبب “عودته للعمل ضد دولة الاحتلال الاسرائيلي”. وفق وسائل إعلام عبرية.

وكان الزبيدي في السابق، من أبرز نشطاء كتائب شهداء الأقصى (خلايا مسلحة محسوبة على حركة فتح)، وحصل على عفو إسرائيلي عام 2007 بعد أن أعلن تخليه عن حمل السلاح.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق