وزير المالية: لن نقبل استلام أموال المقاصة منقوصة

أكد وزير المالية في رام الله شكري بشارة على عدم استلام أموال المقاصة مخصوماً منها أي مبالغ غير قانونية وغير متفق عليها مسبقاً.

جاءت تصريحات بشارة هذه خلال استقبال سفير جمهورية الصين الشعبية لدى فلسطين قواه وي في رام الله اليوم الاربعاء.

ورحب بشارة بالسفير الضيف، مؤكدا على أهمية العلاقة الثنائية التي تربط بين الصين وفلسطين والدعم الذي تقدمه الصين للشعب الفلسطيني في المجالات كافة.

وأطلع بشارة، السفير الصيني على آخر مستجدات الوضع المالي والاقتصادي في فلسطين وقرارات الحكومة الإسرائيلية الأخيرة بخصم أموال من عائدات الضرائب الفلسطينية ولمحة عن موازنة الطوارئ للعام 2019، مؤكداً على أن موقف القيادة الفلسطينية والحكومة الفلسطينية ثابت بعدم قبول أموال المقاصة مخصوماً منها أي مبالغ غير قانونية وغير متفق عليها مسبقاً.

بدوره اكد السفير على موقف الصين الثابت والداعم للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وأن الدعم الذي تقدمه جمهورية الصين على كافة المستويات سيستمر ولن يتوقف.

وتواجه الحكومة الفلسطينية أزمة مالية منذ 2018، ناتجة عن تراجع المنح الخارجية، وارتفعت حدتها بفعل أزمة المقاصة، في فبراير/ شباط الماضي، بعد رفض الحكومة الفلسطينية استلام أموال المقاصة منقوصة.

وفي 17 فبراير/ شباط الماضي، قررت إسرائيل خصم 11.3 مليون دولار من عائدات الضرائب (المقاصة)، كإجراء عقابي على تخصيص السلطة الفلسطينية مستحقات للمعتقلين وعائلات الشهداء.

وردا على القرار الإسرائيلي، أعلنت الحكومة الفلسطينية رفضها استلام أموال المقاصة من إسرائيل مخصوما منها أية مبالغ غير متفق عليها مسبقا.

الوسوم
إغلاق