بتهمة مهاتفة هنية.. الاحتلال يعاقب أحد قادة إضراب الكرامة

تعتزم إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، نقل أحد قادة حماس إلى العزل الانفرادي، بتهمة إجراء مكالمة هاتفية مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية .

وقالت صحيفة “هآرتس” إن مصلحة السجون أبلغت، أمس الثلاثاء، الأسير عباس السيد أنهم يعتزمون نقله عقابا له، وسيتم أيضا نقل عشرات الأسرى إلى الجناح الذي تم فيه تثبيت أجهزة التشويش الخلوي.

وزعمت مصادر في مصلحة السجون الإسرائيلية أن الأسير عباس السيد تمكن من إجراء المكالمة الهاتفية لأنه كان في جناح لم يتم فيه تركيب أجهزة التشويش، في حين رفضت مصلحة السجون التعقيب على النبأ.

يذكر أن إسرائيل اعتقلت الأسير السيد عام 2002 بتهمة التخطيط لعدة عمليات أبرزها عملية فندق البارك والتي نفّذها الشهيد عبد الباسط عودة وأدّت إلى مقتل (32) إسرائيليًا وإصابة (150) آخرين بجراح.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق