مسؤول اسرائيلي: إدخال الأموال القطرية إلى غزة قد يؤدي لتهدئة الأوضاع

قال رئيس لجنة الخارجية والأمن في ” الكنيست ” الإسرائيلي آفي ديختر، اليوم الجمعة، إن “إدخال الأموال القطرية إلى قطاع غزة قد يؤدي لتهدئة الأوضاع”.

وأضاف ديختر : “إسرائيل غير معنية بانهيار الوضع الانساني في القطاع، الأمر الذي يحاول رئيس السلطة الفلسطينية ابو مازن أن يسببه عن طريق وقف صرف المعاشات للموظفين”. وفق زعمه.

وتابع ديختر وهو الرئيس السابق لجهاز المخابرات الإسرائيلية العامة “الشاباك” في تصريحات أوردتها الإذاعة الإسرائيلية العامة إنه “لا مصلحة لإسرائيل في شن حرب، ما لم يتعرض امنها للخطر”.

واستدرك : “لكن حماس لا تزال تنظيما (إرهابيا)، ويجب وضع حد للبنى التحتية التي أنشأتها في القطاع”. بحسب تعبيره، موضحا أن “هذا الأمر سيستغرق أكثر من شهر أو شهرين”.

ورجحت وسائل إعلام إسرائيلية مساء يوم الجمعة، أن يتم تحويل أموال المنحة القطرية إلى قطاع غزة، خلال الأسبوع القادم، وذلك بعد تأجيلها لقرابة الأسبوعين.

وذكر لئيور ليفي، المراسل في صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية، أن إسرائيل ستعمل على نقل أموال المنحة القطرية الى موظفي ( حماس ) في غزة خلال الأيام المقبلة.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق