اشتية: الحكومة جاءت لخدمة الناس والذهاب إليهم أينما كانوا

أكد رئيس الوزراء محمد اشتية، أن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية تمثل عصب الأمن القومي الفلسطيني، وحامية للسلم الأهلي والمجتمعي.

وشدد اشتية خلال تسلمه، اليوم الثلاثاء مهامه مسيرا لأعمال وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، من الوزير السابق يوسف ادعيس، على أن الحكومة جاءت لخدمة الناس، والذهاب إليهم أينما كانوا، وسنبقى الأوفياء لأبناء شعبنا وللأقصى والشرعية التي تمثلها منظمة التحرير الرئيس محمود عباس.

وأطلع اشتية خلال لقائه الوكلاء والوكلاء المساعدين، والمدراء العاميين، وطاقم الوزارة، على سير عمل الوزارة واهم إنجازاتها، واحتياجاتها، مشيدا بجهود الوزير السابق وكافة العاملين بالوزارة على جهودهم وعملهم المميز في تكريس دعائم السلم المجتمعي.

ودعا كافة الموظفين في الوزارات وفي مختلف المحافظات، للمشاركة في يوم الأسير الفلسطيني، الذي يصادف يوم غد الأربعاء، دعما واسنادا لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال.

وشدد اشتية على بذل كافة الجهود لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، لمواجهة ما يسمى “صفقة القرن”، والحرب المالية التي تشنها أمريكا وإسرائيل، وحماية ارضنا ومقدساتنا

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق