لهذا السبب.. إدارة ترامب قد تؤجل الإعلان عن صفقة القرن

أكدت مصادر صحفية مطلعة، اليوم الاثنين، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا تعتزم الإعلام عن خطة السلام المسماة ” صفقة القرن ” خلال الشهرين المقبلين على الأقل.

وذكرت المصادر أن تأجيل إعلان صفقة القرن يأتي لإتاحة المجال أمام رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو ، لتشكيل حكومته الجديدة ، إضافة الى قرب شهر رمضان المبارك، بحسب صحيفة القدس المحلية.

وقالت المصادر إن الإدارة الأميركية تفضل ان تطرح مبادرتها بعد شهرين او ثلاثة على الأقل، مؤكدة أن الصيغة النهائية لخطة السلام الامريكية اصبحت شبه جاهزة وبانتظار التوقيت الملائم لإطلاقها.

وأضافت أن الإدارة الأمريكية تشعر بقلق إزاء الموقف الذي يتبناه الرئيس محمود عباس ، الرافض للخطة الامريكية، مشيرة الى أن غالبية الزعماء العرب يدعمون المبادرة الامريكية.

وأشارت المصادر إلى أن القادة العرب يريدون الانتهاء من الملف الفلسطيني خاصة وأن لديهم ملفات هامة أخرى تستحوذ على اهتماماتهم، سواء التهديد الايراني أو الحركات الأصولية أو مشاكل مجتمعاتهم الداخلية و النهوض بها، و أن القضية الفلسطينية لم تعد في مقدمة اهتماماتهم.

ولفتت المصادر الى ان الادارة الامريكية فوجئت مرة اخرى بعدم وجود ردود فعل حقيقة من قبل الدول العربية ازاء اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعترافه بالسيادة الاسرائيلية على هضبة الجولان وذلك بعد عام على اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل وغياب ردود فعل عربية جدية إزاء ذلك.

وأشارت نفس المصادر إلى أنه على الرغم من المواقف العربية المتشددة في تلك القمم إلا أن الدول العربية وسعت نطاق اتصالاتها مع اسرائيل وعززت علاقاتها مع واشنطن وهو أمر فاجأ حتى الادارة الأمريكية نفسها.

وأكدت المصادر ان الادارة الامريكية لا تعير اهتماماً لقرارات القمم العربية التي عقدت منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، و تعتبر هذه القرارات مجرد كلام لأن الدول العربية كان يمكنها ان تتخذ مواقفا تشكل ردود فعل مزعجة لواشنطن.

الوسوم
إغلاق