قافلة أميال من الابتسامات تصل غزة عبر معبر رفح مطلع مايو

قال عصام يوسف رئيس قوافل أميال من الابتسامات “إن قافلة جديدة ستصل قطاع غزة مطلع الشهر المقبل قبيل شهر رمضان، عبر معبر رفح البري، بعد حصولهم على موافقة مصرية”.

وشدد يوسف في تصريح صحفي وصل وكالة “سوا” نسخة عنه، على أن “قطاع غزة في ظل ما يعانيه من حصار إسرائيلي وعقوبات فرضت عليه، يحتاج المزيد من الدعم والمساندة وتقديم الرعاية لها في مختلف المجالات وخاصة الصحي”.

وأكد على ضرورة تضافر الجهود الخيرية الإسلامية والعربية وأحرار العالم من أجل إعداد القافلة الإغاثية والتضامنية.

ودعا الجهود الخيرية كافة، وما ينضوي تحتها من أفراد ومؤسسات، للمساهمة الفاعلة بالتبرع من أجل توفير الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية، خاصة في ظل التحذيرات الرسمية من واقع صحي صعب في غزة.

وكانت القافلة أطلقت دعوات للتبرع من أجل شراء العربات المتحركة الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، لمساعدة أبناء هذه الفئة من التنقل بسهولة ويسر، خاصة مع تزايد عددهم في ظل الاعتداءات الإسرائيلية المتصاعدة.

وأكدت ضرورة الوقوف إلى جانب مرضى غزة، وجرحاها، وذوي الاحتياجات الخاصة من أبنائها، وإطلاق الحملات الإغاثية الإنسانية الهادفة لتوفير احتياجاتهم من الدواء واللوازم الطبية.

وأشارت إلى أن القطاع الصحي في غزة يعيش حالة من التدهور السريع نتيجة الحصار الإسرائيلي المشدد، والذي يمنع وصول العديد من الحاجيات الأساسية للأهالي، إضافة لاستمرار منع السلطة إدخال الأدوية والمستلزمات الطبية للقطاع منذ بداية العام الجاري.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق