طالب بسحب الاعتراف باسرائيل

البطش يدعو لعقد لقاء وطني عاجل للأمناء العامين مع الرئيس عباس

علم – غزة

قال خالد البطش عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، إن الوحدة الوطنية هي أحد مرتكزات اسقاط  صفقة القرن ومواجهتها، داعيا الفصائل الفلسطينية إلى عقد لقاء وطني طارئ وعاجل للأمناء العالمين مع الرئيس محمود عباس من أجل وضع حد للإنقسام واستعادة الوحدة.

وأضاف البطش خلال وقفة تضامنية نظمتها هيئة مسيرات العودة ومواجهة الصفقة في ميدان فلسطين ب غزة  تحت عنوان (معاً لمواجهة صفقة القرن)، “لنعلن بصوت عالٍ سحب الاعتراف بالكيان الاسرائيلي والخروج من نفق التسوية السياسية التي لم تجر علينا سوى الويلات”.
وأكد أن هذه الفعالية تأتي للتعبير عن الموقف الفلسطيني للرفض القاطع لمؤامرة صفقة ترامب، مؤكدا أن المعركة مفتوحة مع الاحتلال وأن الصراع معه ممتد.

وتابع البطش: “نعلن للملأ رفضنا لصفقة القرن ونؤكد الاستمرار في مواجهة الاحتلال ورفض التطبيع معه”، ووجه حديثه للدول العربية والإسلامية قائلا: كونوا مع الحق وكونوا مع حق شعبنا في العودة لأرضه وتحريرها لكي نعيش بحرية وكرامة.

وأردف: فلسطين لا تقبل القسمة مع أحد وموازين القوة لن تبقى إلى الأبد لصالح الاحتلال وستتحول يوما لصالح شعبنا، الاحتلال يسعى لتهويد مقدساتنا ويسعى إلى تحويله للنطق بالعبرية لكننا لن نتخلى عن مقدساتنا وهذه الأرض لن تكون إلا لنا ولن تكون إلا لشعبنا”.

وقال البطش إن موازين القوى الدولية ستتغير يوما ما لصالح شعبنا ولصالح قضيتنا ولصالح المرابطين في غزة و القدس والضفة وفي كل مكان، مشيرا إلى أن هذه الصفقة المشؤومة يرفضها شعبنا صفا واحدا.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق