إذاعة عبرية: ترتيبات الهدوء مع حماس في غزة لن تتم قبل تشكيل حكومة جديدة

علم – القدس المحتلة

قال مسؤول أمني إسرائيلي، صباح اليوم الأحد، 16 فبراير 2020 أنه لن يكون هناك أي تقدم بشأن ترتيبات الهدوء مع حركة حماس في غزة قبل أن يتم تشكيل حكومة جديدة في اسرائيل.

ونقلت إذاعة كان الاسرائيلية عن المسؤول قوله، “إنه طالما لا يوجد حكومة، فلن يكون هناك أي تقدم، لأن لا أحد يريد أن يتم تصويره وكأنه يقدم هدايا لحماس”.
وأشار إلى أنه تم التراجع عن التسهيلات المقدمة لغزة عقب إطلاق الصواريخ الليلة الماضية، رغم محاولات التوصل لإعادة الهدوء على جبهة غزة.

وقررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء امس السبت، إلغاء الإجراءات التي اتخذتها مساء الخميس الماضي لصالح قطاع غزة؛ بذريعة استمرار إطلاق الصواريخ باتجاه المستوطنات.

وقال ألموغ بوكير مراسل القناة 13 العبرية نقلا عن ما يسمى بمنسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة إنه “بعد إطلاق صواريخ هذا المساء من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، تم إلغاء الإجراءات المدنية المخططة لقطاع غزة”.

ووفقا للمصدر ذاته، تشمل الإجراءات التي تقرر إلغائها، إعادة 500 تصريح لتجار غزة، واستئناف إدخال الاسمنت، وإعادة توسيع مسافة الصيد في بحر القطاع.

وأضاف أنه “سيتم تحديد استمرار السياسة فقط من خلال الأفعال على الأرض”، زاعما أن حركة “حماس تتحمل المسؤولية”، وأنه “إذا لم يتم الحفاظ على الهدوء، فإن إسرائيل ستتصرف وفقا لذلك”.

وكان جيش الاحتلال قد زعم مساء امس السبت، أنه رصد إطلاق صاروخين من قطاع غزة صوب المستوطنات الإسرائيلية.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق