الشعب سيفشل الصفقة

العالول: لم نتلق ردًا من حماس حول ذهاب الوفد الى قطاع غزة

علم – رام الله

قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول اليوم الثلاثاء ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصدر خلال الأيام الماضية مبادرة من أجل الوحدة الوطنية وبناء عليه تم تشكيل لجنة من أجل الذهاب الى قطاعغزة وللأسف لم نتلق رداً من حركة حماس بخصوص ذلك، مع هذا سنستمر في محاولتنا.

وأضاف العالول في كلمة له بالمسيرة المركزية وسط رام الله إن مئات آلاف المواطنين الذين زحفوا من كافة المحافظات، جاؤوا ليؤكدوا وقوفهم خلف القيادة ممثلة بالرئيس محمود عباس في موقف الثابت ضد ” صفقة القرن “.

وأضاف: كيف يمكن أن يقبل شعبنا في هذا الكم من الإذلال التي يرفضها أي فلسطيني، حيث يقف كل مواطن في وجه مخطط نتنياهو وترمب الذي يرمي إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأكد العالول، أن الرئيس محمود عباس ثابت في موقف الصلب والواضح في القول بـ”لا” للإدارة الأميركية، فمن يتجرأ على هذا القول إلا الشعب الفلسطيني وقيادته.

وأشار إلى أن شعبنا بسبب مواقفه الثابتة يواجه ضغوطا اقتصادية، وحربا استيطانية شعواء، وسيطرة على الأرض، وتهويد للقدس، وتصعيد في عمليات القتل، لكن رغم ذلك فإن كل هذه التنازلات لن تدفعه للتنازل عن أي من الثوابت.

وتابع العالول: التصدي لهذه الصفقة بدأ بقوافل الشهداء الذين ارتقوا خلال الأيام الماضي، وهؤلاء هم في مقدمة التضحيات التي لن تتوقف.

وأردف: نقول للأمة العربية أننا لن نتخلى عن ثوابت الأمة، وسنستمر في التضحية من أجل ذلك، ونأمل بأن لا يتمكن ترامب من تمرير الصفقة عبر أي من الأشقاء العرب، فلا بد أن نكون واضحين تماماً حيث أن شعبنا يقدم دماءه في سبيل الثوابت، فإن لن تكونوا تريدون تدعموا شعبنا فلا تعادوه”.

وشدد العالول على أن شعبنا سيفشل هذه الصفقة من خلال الإرادة القوية التي يمتلكها، مشيراً إلى أهمية تحقيق الاصطفاف والانسجام داخل البيت الفلسطيني الذي سيكون مؤشراً هاماً على حماية وصون الأرض وآمال الشهداء.

وقال: إن هذه الصفقة تهدر حقوق الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي، لكننا نؤكد بأنهم في عقول ووجدان كل الشعب الفلسطيني، كما أن هذا الثمن الباهظ وأشلاء دماء الشهداء ومعاناة الأسرى والجرحى وشعبنا أليس هو ثمناً من أجل الحرية والاستقلال؟، فكيف له أن يقبل بهذه الصفقة.

وشارك آلاف الفلسطينيين، الثلاثاء، في وقفة، وسط مدينة رام الله، بالضفة الغربية المحتلة، رفضا لصفقة القرن الأمريكية المزعومة.

وندد الفلسطينيون خلال الوقفة التي دعت لها فصائل فلسطينية، وشارك فيها طلبة وموظفين، ونقابات، على ميدان المنارة وسط رام الله، بالخطة الأمريكية، مؤكدين دعمهم للقيادة الفلسطينية.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، ولافتات منددة بالموقف الأمريكي، وتدعم خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس المرتقب، مساء الثلاثاء، أمام مجلس الأمن الدولي.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق