كوشنر يعلق على عمليات الضفة ويحمل الرئيس عباس المسؤولية

علم – واشنطن

تجاهل جارد كوشنر مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، معتبرًا أن هناك “مسؤولية” تقع على عاتق الرئيس محمود عباس في “أعمال العنف الأخيرة في إسرائيل”.

وقال كوشنر لمراسلين، إثر لقاء مع أعضاء مجلس الأمن الدولي، إن الرئيس “عباس دعا إلى الرد عبر أيام من الغضب، حتى قبل أن يرى الخطة”.

وصعدت إسرائيل هجماتها ضد الشعب الفلسطيني، إذ استشهد 4 فلسطينيين خلال الـ 24 ساعة الماضية برصاص الاحتلال، في مناطق متفرقة في الضفة الغربية و القدس المحتلة.

وأصيب 14 إسرائيليا بينهم 12 جنديا بجروح، فجر الخميس، في عملية دهس بسيارة في وسط القدس. بحسب زعم الاحتلال.

وأضاف كوشنر أن الرئيس “عباس رفض الخطة قبل أن يراها. أعتقد أنه فوجئ لرؤية كم أنّ الخطة جيدة للشعب الفلسطيني. لكنه وضع نفسه في موقف قبل أن يتم نشرها، ولا أعرف لماذا فعل ذلك”. وفق زعمه.

وتابع: “القيادة الفلسطينية لديها تاريخ طويل في دفع الأموال لعائلات (الإرهابيين)، والتحريض على الانتفاضات عندما لا تسير الأمور كما تريد. أعتقد أن المجتمع الدولي سئم هذا السلوك”. بحسب تعبيره.

ولفت كوشنر إلى أنه أجرى “محادثات بناءة جدا” على مدى ساعتين مع الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن. وفق ما أورده موقع عربي 21.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق