استشهاد شاب وهدم منزل الأسير القنبع للمرة الثانية في جنين

علم – جنين

استشهد الشاب الفلسطيني يزن منذر أبو طبيخ البالغ من العمر 19 عاما صباح اليوم الخميس إثر اصابته برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي خلال المواجهات التي اندلعت في محافظة جنين.

وقالت إذاعات فلسطينية محلية ان الشاب أبو طبيخ استشهد فيما اصيب 7 آخرين نقلوا الى المشافي للعلاج وصفت جروح أحدهم بالخطيرة .

وفي ذات السياق هدمت جرافات الاحتلال منزل الاسير احمد القنبع في حي البساتين بمدينة جنين فجر اليوم للمرة الثانية على التوالي، وسط اشتباكات وصفت بالعنيفة اصيب خلالها 10 شبان .

وقال شهود عيان ان مواجهات عنيفة اندلعت في مدينة جنين عقب اقتحام جيش الاحتلال الذي اطلق الرصاص الحي والمغلف بالمطاط بكثافة نحو المواطنين، حيث اصيب 10 اشخاص برصاص الاحتلال الحي والمطاطي بمناطق متفرقة من الجسم ، ووصفت حالة 5 من المصابين بالخطيرة .

وأضاف الشهود ان اشتباكات مسلحة اندلعت مع جيش الاحتلال من عدة محاور بمدينة جنين ومخيمها، خلال عملية الهدم التي استمرت لـ 3 ساعات، الى جانب مئات الشبان الذين تصدوا لعشرات الاليات العسكرية بالحجارة والزجاجات الحارقة” .

وكان الاسير القنبع اتهم بالمشاركة في العملية التي نفذها الشهيد احمد نصر جرار ، حيث جاءت عملية الهدم بعد رفض المحكمة العليا الاسرائيلية استئناف عائلة القنبع ضد قرار هدم منزلها للمرة الثانية .

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق