اشتية: لن نقبل باستمرار احتكار الرعاية الامريكية لعملية السلام

علم – رام الله

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الثلاثاء على أنه لن يتم القبول باستمرار احتكار وحصرية الرعاية الأميركية لعملية السلام والمفاوضات، مطالبا بوجود رعاية دولية ومؤتمر سلام دولي يشمل أميركا في أي مفاوضات مستقبلية واستئناف عملية السلام، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومجلس الأمن والمبادرة العربية للسلام.

جاء ذلك خلال استقبال اشتيه في مكتبه بمدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، المبعوث الياباني لعملية السلام في الشرق الأوسط ماساهارو كونو، بحضور السفير الياباني لدى فلسطين ماسايوكي ماجوشي، وبحث معه آخر التطورات والمستجدات بعد الإعلان عن ” صفقة القرن ” من الإدارة الأميركية.

وجدد اشتية تأكيده رفض القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس لـ “صفقة القرن” الأميركية، خاصة أنها لا تشمل القدس ، واعتبارها عاصمة لإسرائيل، وإخراج اللاجئين منها، إضافة لعدم وجود تواصل جغرافي طبيعي حقيقي في أراضي الدولة الفلسطينية، وعدم السيطرة على الحدود والمنافذ البرية.

بدوره، عبر المبعوث الياباني عن استمرار دعم بلاده لحل الدولتين وفق قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967.

والثلاثاء المنصرم، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن “صفقة القرن”، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو .

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

<1>

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق