تفاصيل المكالمة الهاتفية بين قائد فيلق القدس الإيراني وهنية والنخالة

علم – غزة

هاتف إسماعيل قاآني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، مساء اليوم السبت، زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، و إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة ” حماس “.

وأكد النخالة خلال الاتصال مع قاآني أن الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة، سيسقطون صفقة القرن وكل المؤامرات التي تستهدف حقه التاريخي في فلسطين، شاكرا موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية المؤيد للشعب الفلسطيني.

بدوره، قال قاآني إن “إيران مستمرة بوقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة المؤامرات التي تستهدف تصفية الحق الفلسطيني وعلى رأسها ما تسمى بـصفقة القرن”.

وأضاف أن “إيران الإسلام ستبقى سندا حقيقيا للشعب الفلسطيني المقاوم الذي يمثل كل معاني البطولة والفداء في مواجهة الغطرسة الأمريكية والاحتلال” الإسرائيلي.

وأشار قائد فيلق القدس إلى عدم وجود تغيير في سياسة إيران تجاه دعم المقاومة في فلسطين، خاصة بعد اغتيال قاسم سليماني “الذي كان استهدافه تمهيدا لإعلان صفقة القرن”. وفق قاآني.

وأردف قاآني خلال الاتصال إن “موقف ايران سيكون أكثر قوة وتصميما على دعم المقاومة في فلسطين وغيرها بعد اغتيال سليماني حتى اسقاط الهيمنة “الصهيوأمريكية” على المنطقة”.

اتصال قاآني وهنية

من جهتها، أفادت حركة “حماس” بأن هنية تلقى اتصالا من هنية، حيث أكد رفض الجمهورية الإسلامية لصفقة القرن، مبديا جاهزية بلاده للعمل على إفشال هذه الصفقة والتصدي لمخاطرها مع كل الشعب الفلسطيني وخاصة قوى المقاومة.

وشدد على مواصلة دعم الجمهورية الإسلامية للشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية استمرارا لنهج سليماني.

من جانبه، ثمن هنية، الموقف الإيراني، مؤكدا موقف الاجماع الوطني الفلسطيني برفض الصفقة، معبرا في الوقت ذاته، عن يقينه بقدرة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة وشعوب الامة على اسقاطها.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق