اشتية يصل أديس أبابا خلال أيام

الخالدي: القيادة الفلسطينية فوضت الرئيس عباس بالقيام بجملة من التحركات

علم – القاهرة

قال مجدي الخالدي المستشار الدبلوماسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس ان القيادة الفلسطينية فوضت الرئيس بالقيام بجملة من التحركات تبدأ بجامعة الدول العربية اليوم ولقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للتشاور، وما سيتم من اتخاذ إجراءات لوقف ورفض ما تسمى ” صفقة القرن ” الأميركية- الإسرائيلية، وللحفاظ على حقوق شعبنا الفلسطيني، والشرعية الدولية، وضرورة الالتزام بمبادرة السلام العربية.
وأضاف الخالدي إن جمهورية مصر العربية لها دور كبير في الدفاع عن القضية الفلسطينية، ونحن على ثقة بأنها ستقوم بدورها القومي كما عهدناه دائما.

وقال: إن اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ اليوم يهدف إلى إصدار قرار واضح يرفض تلك الصفقة، ويعطي مؤشر واضح أن الأمة العربية تقف خلف الشعب الفلسطيني وموقفه الثابت فيما يتعلق بحقوقه، وأن تمد أيديها للسلام الشامل العادل المرتبط بالشرعية الدولية، وأساس المبادرة العربية والحقوق، لينعم شعبنا بكرامة في دولته المستقلة ذات السيادة، وعاصمتها القدس الشرقية. بحسب وكالة وفا

وأوضح الخالدي، إن سيادته سيلقي كلمة مطولة أمام وزراء الخارجية العرب اليوم تتضمن أبعاد ومخاطر هذه الصفقة، والجميع سيستمع للكلمة التي تؤكد على حقوق شعبنا، وأهمية الدعم العربي، بالإضافة الى شرح ما تتضمنه هذه الصفقة من مخاطر فلسطينيا وعربيا وإسلاميا، وطرح الرؤية الفلسطينية والعربية للسلام التي ترتكز على الشرعية الدولية، وأن تتوفر آلية دولية متعددة الأطراف، مثل: “الرباعية الدولية”، أو دول تنبثق من مؤتمر دولي للسلام.

وأضاف: ستعقد منظمة التعاون الاسلامي اجتماعا وزاريا الاثنين المقبل، وفي التاسع من الشهر الجاري سيكون هناك قمة هامة للاتحاد الافريقي في أديس أبابا، حيث سيرأس وفد دولة فلسطين في القمة رئيس الوزراء محمد إشتية.

وأكد، “نحن على ثقة بأن اجتماعات الجامعة العربية ومنظمة التعاون والاتحاد الافريقي سينبثق عنها قرارات وتأييد للقضية الفلسطينية وحقوق شعبنا، مضيفا ان دول الاتحاد الأوروبي لها وزن كبير في القضية الفلسطينية سواء على المستوى السياسي أو المستوى الاقتصادي”.

وأشار إلى أن هناك مبعوثين من القيادة سيتوجهون إلى دول الاتحاد لدعم القضية الفلسطينية، مشددا على “أن شعبنا هو الرقم الصعب وأصحاب حق وجميع دول العالم تساندنا وسننتصر حتما”.

ووصل الرئيس الفلسطيني، ومسؤولون فلسطينيون ، في وقت سابق الجمعة، القاهرة، للمشاركة في أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، الذي يعقد في مقر الجامعة العربية، بطلب من فلسطين.

والثلاثاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن صفقة القرن، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو .

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية “متصلة” في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق