اجتماع للقيادة الفلسطينية في رام الله مساء اليوم بمشاركة حماس والجهاد الاسلامي

علم – غزة

تعقد القيادة الفلسطينية مساء اليوم الثلاثاء اجتماعا طارئا في مدينة رام الله بمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي لبحث سبل التصدي ل صفقة القرن التي من المتوقع ان يعلن تفاصيلها الرئيس الامريكي دونالد ترامب في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم.

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية مشاركة حركته في اجتماع القيادة الفلسطينية الذي سيعقد مساء اليوم في رام الله.

وقال الحية خلال كلمة له في مسيرة جماهيرية رافضة لصفقة القرن في غزة :” نثمن دعوة الأخ أبو مازن مساء هذا اليوم لكل الفصائل والفعاليات في الضفة الغربية، نثمن هذه الدعوة، ونقول بكل وضوح: نحن وكل الفصائل مشاركون فيها”.

وأضاف :” نقول إن اجتماع أبو مازن مهم لكنه غير كافٍ، ويلزمه اجتماعات أخرى ، ورغم خلافاتنا، فدون القدس رقابنا ، ودون فلسطين كل ما نملك”.

من جهته أعلن مسئول العلاقات الوطنية في حركة الجهاد الإسلامي، الأستاذ خالد البطش، أن الحركة ستشارك في اجتماع الفصائل المقرر عقده في رام الله مساء اليوم لبحث آليات العمل الوطني لمواجهة خطة ترامب.

وقال البطش في تصريح صحفي تلقت سوا نسخه عنه: هذا الاجتماع ليس بديلا عن الدعوة التي أجمعت عليها القوى لعقد لقاء وطني يحضره الأمناء العامون للفصائل بهدف وضع استراتيجية مواجهة شاملة”.

وعادة، لا تحضر حركة حماس اجتماعات القيادة الفلسطينية بمدينة رام الله، نظرا للخلافات الكبيرة بين الجانبين، حيث تشهد الساحة الفلسطينية حالة من الانقسام منذ يونيو/ حزيران 2007، عقب سيطرة حركة حماس على غزة، في حين تدير حركة فتح، التي يتزعمها الرئيس محمود عباس الضفة الغربية.

وصفقة القرن، هي خطة تدعي واشنطن أنها لتسوية القضية الفلسطينية، دون أن تعطي للفلسطينيين كامل حقوقهم المعترف بها دوليا.

وتقترح الصفقة المزعومة، وفق مصادر صحفية إسرائيلية، إقامة دولة فلسطينية على أجزاء من أراضي الضفة الغربية، مع منح القدس الشرقية لإسرائيل، وتجاهل حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق