رفضا لصقة القرن

مسيرات في غزة والضفة والقيادة الفلسطينية تعقد اجتماعا طارئا مساء اليوم

علم – غزة، رام الله

انطلقت تظاهرات ومسيرات حاشدة ظهر اليوم الثلاثاء في قطاع غزة والضفة الغربية ، رفضا لإعلان صفقة القرن ، فيما تعقد القيادة الفلسطينية اجتماعا طارئا في رام الله مساء اليوم لبحث سبل التصدي لهذه الصفقة.

وبدعوة من الرئيس محمود عباس ، تعقد القيادة الفلسطينية اجتماعا طارئا عند الساعة السابعة من مساء اليوم بالتزامن مع إعلان الإدارة الأمريكية عن ما تسمى “صفقة القرن”.

وشدد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، صباح اليوم الاربعاء، على أهمية هذا الاجتماع الذي سيتم خلاله وضع آليات عملية لكيفية مواجهة ما تسمى صفقة القرن من خلال إنهاء الانقسام والانخراط في المقاومة الشعبية الشاملة.

وقال أبو يوسف إن هذا اليوم وطني بامتياز ودقت ساعة النفير العام مبينا أنه يتوجب على حركة حماس الآن إنهاء حالة الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وحول تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال لقائه بيني غانتس أمس بأنه لن يتم تنفيذ صفقة القرن دون موافقة القيادة الفلسطينية، أوضح أبو يوسف أن هذه التصريحات تأتي في إطار الإجماع الفلسطيني الرافض لما تسمى صفقة القرن والموقف الموحد في التمسك بالثوابت الوطنية وعدم القبول بالمساس بأي منها.

وشدد عضو تنفيذية منظمة التحرير على أنه يتوجب ان تكون هناك وقفة دولية جادة في ضو الاستهتار الإسرائيلي بقرارات الشرعية الدولية إلى جانب موقف عربي وإسلامي يتمثل بمقاطعة أي مسؤول او سفير عربي للدعوات التي وجهت لهم لحضور الإعلان عن الصفقة المشؤومة.

وفي غزة شارك العشرات من اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، الثلاثاء، في وقفة، رفضا لصفقة القرن المزعومة.

وردد المشاركون في الوقفة، التي دعت إليها اللجنة الشعبية للاجئين الفلسطينيين (تابعة لمنظمة التحرير) بمخيم الشاطئ، غربي غزة، هتافات تندد بالسياسات الأمريكية والإسرائيلية، وتدعو إلى إسقاط الصفقة المزعومة.

وقال نصر أحمد، مسؤول اللجنة، في كلمة له خلال الوقفة “الإعلان عن الصفقة، وفرض الوقائع على الأرض، هو تصرف أحادي الجانب مخالف للقانون الدولي، ومرفوض على المستويات الفلسطينية الرسمية والشعبية”.

وتابع “نحن على مفترق خطير ولحظة تاريخية تستهدف وجودنا وقضيتنا، وشطب حلمنا بالعودة ومشروعنا الوطني المتمثّل بإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس “.

وحذّر أحمد من “تطبيق الصفقة المزعومة”، داعيا الفصائل الفلسطينية للعمل الجاد على إنهاء الانقسام “لمواجهة التحديات والمؤامرات المشبوهة التي تستهدف القضية”.

ودعا الدول العربية والإسلامية إلى رفض الصفقة المزعومة و”مواجهتها والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني”.

وفي نابلس أعلن أمين سر اقليم حركة فتح في نابلس جهاد رمضان ان القوى والفصائل ستنظم فعالية واسعة عند الساعة السابعة من مساء اليوم تزامنا مع إعلان صفقة القرن للتأكيد على الموقف الفلسطيني الموحد بأن كل محاولات ترامب ونتانياهو الملاحقين من قبل الكونغرس او المحاكم الاسرائيلية لن تنجح في ظل تمسك شعبنا بأرضه وإرثه النضالي.

وحذر رمضان في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، صباح اليوم الاربعاء ، من خطورة القرارات الاسرائيلية التي تقضي بسيطرة المستوطنين على الأراضي وتسجيلها ، مؤكدا أهمية الدور الشعبي في إسقاط كل المحاولات والمؤامرات لمنع الاحتلال من سرقة الاراضي وتمكين المواطن من زراعتها وفلاحتها والحفاظ على عليها.

وفي بيت لحم اكد أمين سر حركة فتح في بيت لحم محمد المصري على التفاف أبناء شعبنا في بيت لحم حول القيادة والسيد الرئيس محمود عباس في مواجهة الإدارة الأمريكية وخطتها التي تسمى صفقة القرن مشيرا إلى أن عديد الفعاليات ستنطلق اعتبارا من يوم غد الأربعاء رفضا للصفقة .

وأوضح المصري في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، صباح اليوم الاربعاء ،أن لجنة التنسيق الفصائلي في بيت لحم اجتمعت على مدار اليومين الماضيين وستبقى في حالة انعقاد دائم من أجل التأكيد على موقف القيادة الرافض للمشروع الصهيوني الامريكي قبل الإعلان وما بعد الإعلان عن تطبيق ما تسمى “صفقة القرن”.

وفي طولكرم دعت حركة فتح في محافظة طولكرم الى المشاركة في الاعتصام الجماهيري امام الصليب الاحمر اليوم تضامنا مع الاسرى في سجون الاحتلال ورفضا لصفقة القرن..

وقال امين سر الحركة في طولكرم اياد جراد في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، صباح اليوم الاربعاء ، ان الحركة ستشارك بكافة كوادرها في فعالية حراثة الاغوار غدا الاربعاء كذلك العديد من الفعاليات التي ستقررها خلال اجتماع سيعقده اليوم في المدينة.

من جهته قال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان صلاح الخواجا إن مسيرات حاشدة ستنظم اليوم عند الساعة السابعة مساء في كافة محافظات الوطن دعما لموقف القيادة الثابت المتمسك بحقوق شعبنا، ورفضا لصفقة القرن.

وأضاف الخواجا في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، صباح اليوم الاربعاء، أن الفعاليات الرافضة لصفقة القرن ستستمر في الأيام القادمة، حيث ستنظم فعالية بمشاركة الكل الوطني غدا الأربعاء في الأغوار، ومن ثم تليها فعاليات في المناطق الأخرى، على أن يكون يوم الجمعة القادم يوماً للمواجهة والتصعيد وكسر سياسات التهجير والترحيل.

وشدد الخواجا على ضرورة الانتقال في هذه المرحلة من حالة الاحتجاج إلى الفعل الشعبي عبر المواجهة، مؤكدا في السياق على أهمية استعادة نماذج النجاح في المقاومة الشعبية ومنها الخان الأحمر وازالة 12 بؤرة استيطانية سيما في المغير وترمسعيا.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق